الأربعاء - 12 مايو 2021
الأربعاء - 12 مايو 2021

خبيرة تغذية توضح قائمة بالأكلات التي يُحذر تناولها في السحور

وجبة السحور في شهر رمضان، من الوجبات الأساسية التي لا يمكن الاستغناء عنها، وتلعب دوراً كبيراً في النظام الصحي الذي يتبعه الصائمون في الشهر الكريم، وتؤثر كذلك على الصيام طوال النهار.

ولهذا يجب اختيار الأكلات التي نتناولها في وجبة السحور بعناية، مع الابتعاد عن بعض أنواع الأطعمة الأخرى لتجنب المشاكل الصحية، ولهذا تحدثت لـ«الرؤية» خبيرة التغذية العلاجية والحاصلة على ماجستير التفتيش الغذائي من الجامعة اللبنانية الأمريكية كارينا يوسف، حول الأكلات التي يُحذر تناولها في السحور، والبدائل الصحية التي يُفضل اعتمادها، مع نصائح عامة للصائمين في رمضان 2021.

أهمية وجبة السحور في رمضان

خبيرة التغذية العلاجية



أوضحت كارينا يوسف، أن وجبة السحور تعتبر أهم وجبة باليوم في رمضان، وتعتبر هي الوجبة الأساسية التي تحافظ على توازن الجسم، وتجعله يصمد لساعات الصيام الطويلة، كما أنها تعمل على ضبط معدل المياه في الجسم باليوم التالي، وتحافظ على إحساس طويل بالشبع طوال نهار اليوم التالي، وتقلل من حدة مشاكل الصداع التي تصيب الصائمين في رمضان، فضلاً عن أنها تحمي الجسم من ارتفاع نسبة السكر في الدم، وبالتالي نشاط وصحة أفضل خلال ساعات الصيام.



أكلات يُحذر تناولها في رمضان

No Image Info



حذرت خبيرة التغذية كارينا يوسف من تناول بعض الأطعمة على السحور لأضرارها الصّحية، على سبيل المثال كل أنواع الحلويات والسكريات لأنها تعمل على رفع نسبة الغلوكوز في الدم بسرعة كبيرة، ومن ثم تنخفض نسبته مرة أخرى بصورة كبيرة، وينتج عن ذلك الكثير من الأضرار الصحية مثل العطش والجوع في اليوم التالي، مع إمكانية الإصابة بالصداع نتيجة نقص نسبة الغلوكوز في الدم.

وأضافت كارينا يوسف للقائمة الأطعمة الحارة، مثل الفلفل الحراق والشطة وغيرها، لأنها تُسبب زيادة الشعور بالعطش خلال ساعات الصيام، وكذلك المخللات والأطعمة المُعلبة والأطعمة السريعة، لأنها تكون غنية بالصوديوم الذي يتسبب في إحساس شديد بالعطش طوال اليوم، فضلاً عن أن تلك الأطعمة تؤدي إلى زيادة الوزن، وتصلب الشرايين، وبالتالي تضر بصحة القلب، وتتسبب في مشاكل صحية للجسم على المدى الطويل.

الابتعاد عن الأكلات الحارة في وجبة السحور



وأوضحت كارينا يوسف، أن الخبز الأبيض يعتبر واحداً من أهم الأطعمة التي لا يُنصح بتناولها بوجبة السحور، إذ يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم، ويتم هضمه في الجسم بسرعة كبيرة لأنه خالٍ من الألياف الصحية، وبالتالي يجعلنا نشعر بالجوع بعد وقت قصير.

ماهي البدائل الصحية التي يمكن تناولها خلال وجبة السحور في رمضان؟

الخبز الأسمر مليء بالألياف



أشارت خبيرة التغذية كارينا يوسف، أن الخبز الأسمر يعتبر خياراً صحياً رائعاً لتناوله خلال وجبة السحور تحديداً وأنه غني بالألياف الصحية، التي تمنحنا إحساساً بالشبع لفترة طويلة، فضلاً عن الفول لأنه غني بالألياف والبروتينات المفيدة للجسم.

No Image Info



وكذلك الزبادي، لأنها غنية بالبكتيريا النافعة التي تساعد على عملية الهضم، وتهدئة المعدة، كما أنها تعتبر من الأكلات المغذية والصحية، وتمنع حدوث مشاكل مثل القيء أو الالتهاب الذي من الممكن أن يحدث بسبب قلة تناول الطعام.

الروب في وجبة السحورخفيف على المعدة



ونصحت كارينا يوسف الصائمين بضرورة تناول المياه والسوائل بكميات كبيرة على مدار اليوم في الفترة ما بين الإفطار والسحور، كما يمكن شرب المياه خلال بدائل صحية أخرى كالشوربات الصحية الغنية بالفيتامينات، أو مشروبات الأعشاب الصحية.

#بلا_حدود