الجمعة - 07 أكتوبر 2022
الجمعة - 07 أكتوبر 2022

قائمة بالأطعمة المسموحة والممنوعة لمرضى الغدة الدرقية

الغدة الدرقية عبارة عن غدة صغيرة تشبه الفراشة، تقع في منتصف الجزء السفلي من الرقبة، وتتمثل وظيفتها الرئيسية في تنظيم عملية استقلاب الجسم، أي المعدل الذي تؤدي فيه الخلايا الواجبات الأساسية لبقاء الجسم على قيد الحياة عن طريق فرز الكمية الملائمة من الهرمونات التي يحتاجها الجسم للحفاظ على معدل الاستقلاب المناسب.

وتختلف الأسباب التي تؤدي إلى مشاكل صحية في الغدة، من التهاب الغده المناعي الذاتي أو التهاب الغدة بشكل مباشر، ما يؤدي إلى خلل في كميات الهرمونات المفرزة. ويعد نقص اليود في النظام الغذائي أحد المسببات الرئيسية لنقص هرمونات الغدة المفرزة، لكن تم القضاء على هذا المسبب تماماً بسبب دعم ملح الطعام باليود.

ولمعرفة أنواع الأطعمة التي يجب تناولها أو تجنب تناولها في حال إصابتك بأي نوع من أنواع أمراض الغدة الدرقية، تواصلنا مع أخصائية التغذية العلاجية دينا جمال في عيادات كوزموسيرغ التي أجابتنا عن هذه الاستفسارات.

من أمراض الغدة الدرقية:

قصور الغدة الدرقية:

وهو خمول الغدة الدرقية وعدم قدرتها على فرز الكميات الملائمة من الهرمونات، ما يتسبب في بعض المشاكل الصحية مثل السمنة، آلام المفاصل، والعقم وأمراض القلب.

وتتمثل أعراض قصور/ خمول الغدة فيما يلي:

- الشعور بالتعب.

- تكرار الطمث وغزارته.

- النسيان.

- زيادة الوزن.

- جفاف الشعر وخشونة البشرة.

- بحة الصوت.

أطعمة تنشط من عمل الغدة:



  • أطعمة غنية باليود: أجبان، ملح مدعم باليود، البيض، الطحالب البحرية، أسماك المياه المالحة>
  • أطعمة غنية بالزنك: سرطان البحر، المحار، دجاج، البقوليات، زبادي، بذور القرع.



أطعمة على مريض خمول الغدة الدرقية تجنب تناولها:



* الخضراوات الصليبية: مثل الكرنب، الملفوف، اللفت، الجرجير، الفجل، الزهرة، البروكلي.

* الصويا: حليب الصويا، التوفو، ايدامامي.

* الغلوتين: الشوفان، الشعير، القمح.

* الأطعمة المصنعة: مثل الوجبات السريعة، الدونات، الكيك، كوكيز.



فرط نشاط الغدة الدرقية:

على عكس القصور، تفرز الغدة كميات أكثر من احتياج الجسم من الهرمونات، ما يزيد من سرعة الاستقلاب وينتج عنه فقدان الوزن غير المقصود وعدم انتظام ضربات القلب.

أعراض فرط نشاط الدرقية:

- الشعور بالعصبية.

- ضعف العضلات.

-عدم انتظام الدورة الشهرية لدى النساء.

- فقدان الوزن.

- اضطرابات النوم.

- تضخم الغدة الدرقية.

- عدم القدرة على تحمل الحرارة.

بعض الأطعمة تساعد في تثبيط عمل الغدة لاحتوائها على مادة كيميائية تقلل من نشاط الغدة وامتصاص اليود بالجسم:



الخضراوات الصليبية: مثل الكرنب، الملفوف، اللفت، الجرجير، الفجل، الزهرة، البروكلي.

الأطعمة الغنية بالسيلينيوم: مثل التونة، الروبيان، الدجاج، اللحوم الحمراء، البيض، جبنة القريش، السبانخ والحبوب والمعكرونة المدعمة بالسيلينيوم.

أطعمة قليلة باليود: ملح خالٍ من اليود، مكسرات غير مملحة، زبدة مكسرات غير مملحة، زيوت نباتية.