الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

كل ما تريد معرفته حول العلاج الطبيعي لالتهاب المفاصل الصدفي

مع وجود حالة معقدة مثل التهاب المفاصل الصدفي، فإن العثور على علاج طبيعي يمثل تحدياً، لما له من تأثير واضح على علاج الأعراض والتقليل منها، ولكنه ليس علاجاً بديلاً عن وصفة الدواء.

اقرأ أيضاً:

أهم الخضراوات المفيدة للجسم.. فوائد خارقة لم تكن تتخيلها

لذلك إذا كنت مشخصاً بالإصابة بمرض التهاب المفاصل الصدفي، تابع تلك العلاجات الطبيعية التي تساعدك على تخفيف الأعراض والتعايش معها، تابع قراءة المقال.

ما هو التهاب المفاصل الصدفي؟

التهاب المفاصل الصدفي

يعد التهاب المفاصل الصدفي Psoriatic arthritis، التهاب مفاصل فقرية وأحد أشكال التهاب المفاصل التي تُصيب بعض المرضى المصابين بصدفية الجلد أو الأظافر، ويمكن أن يصاب به مرضى الصدفية.

عادةً تتأثر كل من مفاصل الركبة والورك واليدين والأصابع والقدمين بمرض التهاب المفاصل الصدفية، وتظهر أعراض غريبة تتطلب منك التوجه إلى الطبيب فوراً.

قد يُفيد استعمال مضادات الالتهاب غير الستيرويدية ومجموعة الأدوية المضادة للروماتيزم المعدّلة لسير المرض مثل الميثوتريكسات والسيكلوسبورين ومثبِّطات عامل نخر الورم.

يُشبه التهاب المفاصل الصدفي، التهاب المفاصل الروماتويدي ولكن دون أن ينتج أضداداً خاصة كما هي الحال في التهاب المَفاصِل الروماتويدي، وتحدث الإصابة بالتهاب المَفاصِل الصدفي عند نحو 30% من المرضى المصابين بالصدفية، ويزداد خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الصدفي عند الأشخاص الذين يحملون جينات معينة (HLA-B27) والأشخاص الذين أُصيب أحد أفراد أسرتهم بهذا الالتهاب.

أعراض التهاب المفاصل الصدفي

التهاب المفاصل الصدفي

تصاب المفاصل الأقرب إلى رؤوس أصابع اليدين والقدمين بالتهاب المفاصل الصدفي، بالإضافة إلى مفاصل الورك والركبة والعمود الفقري، كما قد يعاني المريض من آلام في العمود الفقري.

وغالباً ما تكون أعراض التهاب المفاصل الصدفي كما يلي:

  • تورم وتشوه في المفاصل.
  • التهاب شديد في المفاصل.
  • احمرار وسخونة في المناطق المصابة.
  • آلام في الأوتار والأربطة الملتهبة والمتصلة بالمفاصل.
  • الشعور بالتعب.
  • تيبس المفاصل والعضلات.
  • طفح جلدي شديد.
  • طيات الجلد خاصة في الأرداف.

علاجات طبيعية لالتهاب المفاصل الصدفي

التهاب المفاصل الصدفي

1. الفلفل الحار

«الكابسيسين» المكون النشط في الفلفل الحار، يخفف من آلام التهاب المفاصل لدى بعض الناس، ويوجد عادةً في الكريمات التي لا تستلزم وصفة طبية مثل Zostrix وCapzasin-P، والتي تحتاج غالباً إلى وضعها 3 أو 4 مرات في اليوم.

ساعد الفلفل الحار المستخدم موضعياً، الأشخاص المصابين بهشاشة العظام، ولكن يوصى بغسل اليدين جيداً بعد استخدام مستحضر يحتوي على هذه المواد النشطة، حيث يؤدي إلى إتلاف الآفات الجلدية، وبالتأكيد لا يجب أن يصل إلى العينين.

2. توت العليق

يستخدم نبات البوكسبيري المعروف أيضاً باسم توت العليق الشرقي، منذ فترة طويلة كمضاد للالتهابات، حيث له تأثيرات مضادة للالتهابات لدى بعض مرضى التهابات المفاصل، بما في ذلك المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

أعلم أن ميثيل الساليسيلات هو أحد المكونات في بعض أنواع التدليك المسكن مثل كريمArthricare. قم دائماً بتطبيق هذه المنتجات وفقاً لتوجيهات العبوة.

3. الملح

التهاب المفاصل الصدفي

الملح الإنجليزي (كبريتات المغنيسيوم) ليس مثل ملح الطعام، يتكون من المغنيسيوم والكبريت والأكسجين، يُعرف بهذا الاسم، لأنه حصل عليه من المدينة في إنجلترا حيث تم اكتشافها في الينابيع الطبيعية تحت الأرض في أوائل القرن الـ17.

للتطبيق: تذوب الملح في الماء، يؤدي ذلك إلى إطلاق المغنيسيوم والكبريتات، وهما عنصران أساسيان لمعظم حمامات السبا المعدنية.

4. الصبار

بفضل خصائصه المضادة للالتهابات، غالباً ما يستخدم هذا الجل النباتي للتخفيف من آلام حروق الشمس ويمكنه أيضاً تهدئة أعراض التهاب المفاصل الصدفي.

وجدت دراسة نُشرت في يوليو 2019 في مجلة Phytomedicine أن الصبار لديه القدرة على علاج أعراض الأمراض، بما في ذلك تلك الناجمة عن الالتهاب.

ضع كريم أو جل الصبار على الجلد بعد الاستحمام وغسل يديك، وللحصول على أفضل النتائج، تأكد من أن أي محلول موضعي تختاره يحتوي على 0.5% على الأقل من الصبار.

على الرغم من توفر الصبار أيضاً في شكل حبوب، لاحظ أن المكملات الغذائية قد تتفاعل مع بعض أدوية السكري والأدوية الأخرى، لذلك من الأفضل تجنبها.

5. زيت السمك

يحتوي زيت السمك على أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي يحولها الجسم إلى مواد كيميائية مضادة للالتهابات، ويمكنك العثور عليها في الأسماك الدهنية في المياه الباردة مثل الماكريل والسلمون والرنجة والتونة والهلبوت وسمك القد.

حمية البحر الأبيض المتوسط، بما في ذلك زيت السمك، وقد تبين للحد من الألم في مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي الذين تورم والمفاصل العطاء.

يوصي بعض الأطباء بتناول مكملات زيت السمك الموصوفة لمرضاهم المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي، كما تقول مؤسسة التهاب المفاصل، بجرعة مثالية لا تقل عن 1000 ملليغرام (ملغ) في اليوم.

6. الكركمين

التهاب المفاصل الصدفي

قد يساعد الكركمين، المكون النشط في توابل الكركم، في تخفيف أعراض التهاب المفاصل بسبب آثاره المضادة للالتهابات، يمكنك العثور على الكركمين في المكملات الغذائية وكذلك في الأطعمة المنكهة بالكركم.

7. البروبيوتيك

البروبيوتيك هي بكتيريا صديقة موجودة في الأطعمة مثل الزبادي، وكذلك في شكل مكملات، وأشارت دراسة في عدد أكتوبر 2018 من Nutrients إلى دليل على أن البروبيوتيك قد يخفف الالتهاب في التهاب المفاصل الروماتويدي، لكن دراسة نُشرت في الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم (ACR) Open Rheumatology في يونيو 2020 وجدت أن البروبيوتيك لم يقلل بشكل كبير من آلام المفاصل لدى مرضى التهاب المفاصل الصدفي.

8. فيتامين د

هناك علاقة بين الصدفية والتهاب المفاصل الصدفي وانخفاض مستويات فيتامين (د)، بينما لا يزال الباحثون يبحثون عن دليل قاطع على أن المستويات المنخفضة من فيتامين د قد تؤدي إلى أو تفاقم شدة التهاب المفاصل الصدفي، يقترح البعض الآخر أن تطلب من طبيبك اختبار مستويات فيتامين د، بناءً على النتائج؛ قد ترغب في مناقشة ما إذا كان تناول مكملات فيتامين د يمكن أن يساعد في تخفيف الأعراض.

تشمل المصادر الغذائية الجيدة لفيتامين (د) السلمون والأطعمة المدعمة مثل الحليب.

اقرأ أيضاً:

مشاكل خطيرة.. أعراض نقص فيتامين د عند الرجال والنساء

#بلا_حدود