الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

دراسة: انخفاض نسبة الإصابة بالأعراض الشديدة لكورونا لدى النباتيين

خلصت دراسة جديدة إلى أن الأشخاص الذين يتبعون نظاماً نباتياً أو من يتناولون الأسماك والمأكولات البحرية فقط تنخفض لديهم فرصة الإصابة بالأعراض الشديدة لفيروس كورونا مقارنة بمن يتناولون اللحوم.

وأظهرت الدراسة أن الأشخاص النباتيين تنخفض لديهم فرصة الإصابة بالأعراض المتوسطة إلى الشديدة لفيروس كورونا بنسبة تصل إلى 73%، والذين يتناولون الأسماك والمأكولات البحرية بنسبة 59%.

وأشارت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية إلى أن دراسات سابقة قد أظهرت وجود علاقة بين النظام الغذائي وحدة فيروس كورونا وطول فترة الإصابة به، وهو ما أراد فريق البحث التحقق منه بصورة تفصيلية.



No Image Info



واعتماداً على بحث شمل 2884 من الأطباء والممرضين على الخط الأمامي والذين تعرضوا للفيروس في الفترة من يوليو حتى سبتمبر، قام فريق من كلية جونز هوبكنز بلومبيرغ للصحة العامة في بالتمور في ميرلاند بالولايات المتحدة الأمريكية بدراسة العلاقة بين النظام الغذائي وشدة الإصابة بالفيروس.

وكشفت الدراسة عن وجود علاقة واضحة بين تجنب تناول اللحوم وانخفاض فرصة الإصابة بالأعراض الشديدة لفيروس كورونا.

ويعتقد الفريق أن ذلك ربما يرجع إلى زيادة الفيتناميات والمواد المغذية والمعادن في النظام الغذائي النباتي، والتي تعد مهمة لصحة النظام المناعي.

وشملت الدراسة متطوعين تعرضوا بصورة مكثفة لفيروس سارس-سي أو -في 2، المسؤول عن الإصابة بمرض كوفيد-19.



No Image Info



ودرس الباحثون 3 أنظمة غذائية وهي النظام النباتي الذي يتم تناول خضراوات فيه أكثر من اللحوم، والنظام الذي يتم تناول الخضراوات والأسماك فيه بصورة أكبر، والنظام الغني بالبروتين والقليل من الكربوهيدرات.

ومن بين المشاركين في الدراسة، قال 568 إنهم أصيبوا بأعراض فيروس كورونا أو لم تظهر عليهم أعراض ولكن ثبتت إيجابية المسحة التي أجريت لهم، في حين قال 2316 شخصاً إنهم لم يصابوا بأعراض أو ثبتت إيجابية إصابتهم بالفيروس.

ومن بين الـ 568، قال 138 شخصاً إنهم أصيبوا بأعراض متوسطة إلى شديدة بفيروس كورونا، وقال 430 إنهم أصيبوا بعدوى متوسطة للغاية إلى متوسطة.



No Image Info



ودرس الفريق البحثي بعد ذلك عدة عوامل مؤثرة تشمل العمر والعرقية والتاريخ الطبي وعوامل أسلوب الحياة مثل التدخين ومستوى النشاط البدني.

وخلص الباحثون إلى أن المشاركين في الدراسة الذين كانوا يتبعون نظاماً نباتياً أو يتناولون الأسماك بصورة كبيرة قلت لديهم فرص الإصابة بالأعراض الشديدة لفيروس كورونا مقارنة بمن يتناولون اللحوم.

وبالمقارنة، ارتفعت لدى من يتناولون نظاماً عالياً في البروتين وقليلاً من الكربوهيدرات فرص الإصابة بالعدوى المتوسطة إلى الشديدة بفيروس كورونا مقارنة بالنباتيين.

#بلا_حدود