الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021

6 أمور تفعلها بعد تناولك وجبة دسمة

أحياناً قد يصعب الصمود أمام مغريات الطعام اللذيذة، لنجد أنفسنا نلتهم وجبة دسمة، غنيّة بالكربوهيدرات والسعرات الحرارية، وقد تؤثر نسبياً على صحتنا، بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، مع الشعور بالخمول، قد يتبعه هبوط بسيط في الدورة الدموية.

ولكي تتجنّب تلك المشاكل، إليك 6 أمور تفعلها بعد تناول وجبة دسمة، نستعرضها لك بحسب webmd.

الاسترخاء

يشعر البعض بالندم بعد تناول وجبة دسمة، ولكن لن يفيدك ذلك، لهذا لا تضغط على نفسك، فالشعور بالذنب اتجاه عادات الأكل يمكن أن يقودك إلى الشعور بالحرمان، وبالتالي يُدخلك في حالة الشراهة، وتناول المزيد من الطعام.

لهذا بدلاً من الشعور بالندم، حاول أن تُخبر نفسك أن وجبة واحدة دسمة لن تضر، طالما أنك تخطط جيداً لما ستفعله في المستقبل.

المشي

سيساعدك التنزه بعد تناول وجبة دسمة على تحفيز عملية الهضم، كما أنه سيعدّل مستويات السكر في الدم، فضلاً عن تحسين مستويات ضغط الدم، إذ يساعد المشي بشكل إيجابي في حالات ضغط الدم المرتفع، مع التركيز على التنفس، لتحسين مستويات الدورة الدموية.

شرب الماء

يمكنك شرب كوب كبير من الماء (حوالي 8 أونصات)، لمساعدة جسمك في التخلص من الملح الزائد الذي من المحتمل أن تكون حصلت عليه من وجبتك، وسوف يمنعك ذلك أيضاً من الإصابة بالإمساك، مع الاستمرار في تناول الماء طوال اليوم للحفاظ على رطوبة جسمك.

والجدير بالذكر أنه من أكثر العادات الخاطئة التي يعتمدها الأشخاص بعد تناول وجبة دسمة هو شرب المياه الغازية، التي تكون غنيّة بالسعرات، وتتسبب في ارتفاع مستويات السكر في الدم.

لا تستلق

هذا يعني عدم التفكير في الحصول على قيلولة، حتى لا تفقد فرصة حرق بعض تلك السعرات الحرارية التي أكلتها للتو، فقط يمكنك التحرك بالغرفة، أو غسل الأطباق، أو ترتيب المنزل، وذلك من أجل إبطاء الهضم، والحدّ من مشكلة ارتداد الحمض بمعنى أوضح أنك ستبعد عنك إحساس الشعور بالحموضة.

التخلي عن بقايا الطعام

إذا كان لا يزال لديك طعام متبقٍ بعد الوجبة، فقد يجعلك هذا تعتقد أنك قد أكلت كمية صحية على الرغم من أنك قد أكلت كثيراً بالفعل، إذ تشير بعض الأبحاث إلى أن هذا قد يجعلك تأكل أكثر وتفكر في ممارسة الرياضة بشكل أقل في وقت لاحق، لهذا لا تحتفظ بباقي الطعام خاصة إن كنت لا تستطيع مقاومة تناوله مرة أخرى بعد مرور عدّة ساعات.

ممارسة بعض التمرينات

بعد مرور بعض من الوقت، يمكنك ممارسة التمرينات مثل الركض، المشي السريع، لعب كرة السلة، نط الحبل، لتنشيط الدورة الدموية، وتحسين عملية التمثيل الغذائي.

يفضل القيام بهذه الخطوة بعد حوالي 3-4 ساعات من تناول الوجبة، لأداء أفضل دون التسبب بمشاكل في المعدة، كما أن التمرين المنتظم يساعد في التحكم بحالة مزاجية أفضل.