الأربعاء - 19 يناير 2022
الأربعاء - 19 يناير 2022

هذا ما يحدث عند ممارسة المشي لنصف ساعة يومياً

الكثير من العادات الصحيّة قد تفعل الكثير بصحتنا بشكل عام، حتى وإن كانت مجرد عادة بسيطة لا تستغرق سوى نصف ساعة كالمشي يومياً، إذ يساعد المشي في التمتع بنشاط بدني أفضل، والتخلص من التوتر والضغوطات وغيرها من الأمور، إذا انتظمت على هذه العادة بشكل يومي، أو شبه يومي.

ونستعرض في السطور التالية فوائد مذهلة تحدث لجسمك، فقط عندما تمشي لمدة نصف ساعة يومياً، بحسب prevention.

تحسين المزاج



قد تفكر في تناول الشوكولاته للشعور بمزاج أفضل، بينما الذهاب في نزهة على الأقدام هو استراتيجية خالية من السعرات الحرارية تقدم الميزة ذاتها، فقد أظهرت الأبحاث أن 10 دقائق فقط من المشي يمكن أن ترفع معنوياتك، وتخلصّك من التوتر، كما وجدت أبحاث أخرى حديثة أن المشي أثناء جائحة COVID-19 يمكن أن يحسّن الحالة المزاجية بشكل كبير. بالإضافة إلى ذلك، يمكن الحصول على نتائج أفضل إذا قمت بنزهة عبر بعض المساحات الخضراء.

حرق السعرات الحرارية والحفاظ على وزن صحي

مع استمرارك في المشي بشكل يومي، سوف تلاحظ أنك بدأت تفقد الدهون، وأن مقاسات جسمك أصبحت أفضل، حتى إذا كان الرقم على الميزان لا يتحرك كثيراً، وهذا لأن المشي المنتظم يمكن أن يساعد في تقليل دهون البطن، ونتيجة لذلك، يحسن استجابة جسمك للأنسولين، ويجعل شكل قوامك أفضل.

تقليل الإصابة بالأمراض المزمنة



توصي جمعية السكري الأمريكية بالمشي لخفض مستويات السكر في الدم وخطر الإصابة بمرض السكري بشكل عام، كما تُظهر بعض الأبحاث أنه مقابل كل 1000 خطوة يومية تتخذها، يمكنك خفض ضغط الدم الانقباضي بمقدار 0.45 نقطة، وهذا يعني أنه إذا قمت بتسجيل 10000 خطوة يومياً، فمن المرجح أن يكون ضغط الدم الانقباضي أقل بمقدار 2.25 نقطة من شخص آخر يمشي فقط 5000 خطوة يومياً.

كما وجدت واحدة من أكثر الدراسات التي تم الاستشهاد بها حول المشي والصحة، والتي نُشرت في مجلة New England Journal of Medicine، أن أولئك الذين ساروا بما يكفي للوفاء بإرشادات النشاط البدني لديهم مخاطر أقل بنسبة 30% للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية (مثل النوبات القلبية أو السكتات الدماغية) مقارنةً بأولئك الذين يمشون بما يكفي للوفاء بإرشادات النشاط البدني، أي الذين لم يمشوا بانتظام.

العيش لفترة أطول



وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين مارسوا تمريناً معتدلاً لمدة 10 إلى 59 دقيقة فقط (مثل المشي السريع) أسبوعياً كانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة 18% خلال فترة الدراسة مقارنةً بالأشخاص غير النشطين، وفي الوقت نفسه، فإن الأشخاص الذين أكملوا 150 دقيقة الموصى بها من التمارين الأسبوعية في 10 دقائق على الأقل كان لديهم خطر أقل للوفاة بنسبة 31%، وتظهر أبحاث أخرى أنه كلما تمشي بشكل أسرع، تحصل على نتائج أفضل، لأنه تأتي الفائدة من التمرين القلبي التنفسي الذي يوفره المشي.

تعزيز القدرات العقلية



في إحدى الدراسات، أظهرت فحوصات الدماغ للأشخاص الذين يمشون بخفة لمدة ساعة واحدة ثلاث مرات في الأسبوع أن مناطق صنع القرار في أدمغتهم تعمل بكفاءة أكبر من الأشخاص الذين حضروا ندوات تعليمية بدلاً من ذلك، وتظهر أبحاث أخرى أن التمارين البدنية، مثل المشي، يمكن أن تحسن وظائف المخ لدى النساء الأكبر سناً، ويعتقد الخبراء أن هذه الفوائد قد ترجع جزئياً إلى زيادة تدفق الدم إلى الدماغ الذي يحدث مع التمرين.