الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
No Image Info

رحلات طيران بتكلفة منخفضة.. ولكن حذار من الخداع

رحلة جوية إلى الولايات المتحدة أو آسيا أو وجهات أخرى بعيدة المسافة، يعتقد المرء أنه من المحتمل أن تبلغ تكلفتها مئات الدولارات، ولكن ليس هو الحال دائماً، بعد أن دخل عدد من شركات النقل الجوي منخفض التكلفة السوق.

ورغم أن تلك الأسعار المنخفضة تشكل عامل جذب، يجب على المسافرين توخي الحذر في قراءة الطبعة الصغيرة الخاصة ببعض العروض.

وعلى مستوى العالم، هناك الآن نحو 20 شركة طيران منخفض التكلفة (دون كماليات) تسيّر رحلات طويلة المسافة، وفقاً لخبير الطيران هاينريش غروسبونغاردت. وكانت الشركة الرائدة في ذلك هي «جيت ستار إير ويز» الأسترالية للخطوط الجوية التي أسستها شركة كانتاس عام 2006 وتوجهت بشكل خاص نحو سوق المسافات الطويلة.

وفي أوروبا، كانت الخطوط الجوية النرويجية هي أول من دخل هذا السوق، وتبعتها من ضمن شركات أخرى شركة «يورو وينغز» التابعة للخطوط الجوية الألمانية «لوفتهانزا» وأيضاً شركة «واو» الآيسلندية. ومن بين الوافدين الجدد على سوق رحلات المسافات الطويلة منخفضة التكلفة شركة «سكوت» في سنغافورة.

ويقول غروسبونغاردت إن شركات الطيران منخفض التكلفة تقدم أسعاراً أقل بنسبة 25 بالمئة لرحلات المسافات الطويلة مقارنة بالخطوط الجوية الرئيسية. ويمكن أن تحاول شركات الطيران الراسخة مواجهة المنافسين ذوي الأسعار المخفضة فقط من خلال تقديم عروض خاصة بها.

وتكون أسعار تذاكر الطيران المخفضة التي تعلن عنها الشركات بعبارة «تبدأ من..» مغرية للغاية، ولكن كما هو الحال في كل عرض خاص، يجب أن يكون المسافرون على علم بالتكاليف الإضافية المحتملة.

وإلى جانب سعر التذكرة نفسها، يمكن أن يكون هناك تكاليف إضافية على الأمتعة ووجبات الطعام وحجز المقاعد. وينصح غروسبونغاردت بدراسة ومقارنة التكلفة الإجمالية للتذكرة بعناية، وقد يتضح أن شركة الطيران المتميزة ليست أكثر تكلفة من شركة الطيران منخفض التكلفة.

#بلا_حدود