الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
No Image Info

أذربيجان مقصد رئيس للعائلات الإماراتية

سجلت السياحة الإماراتية نحو جمهورية أذربيجان ارتفاعاً فاق 13 في المئة خلال العام الماضي، قياساً بعام 2017، بسبب إعفاء المواطنين والمقيمين من التأشيرة المسبقة عند زيارة أذربيجان.

وقال وزير الاقتصاد الأذري شاهين مصطفاييف إن السياحة الإماراتية نحو أذربيجان شهدت نمواً مطرداً في العامين الأخيرين بسبب إعفاء المواطنين والمقيمين من التأشيرة المسبقة.

وأضاف مصطفاييف لـ «الرؤية» أن أذربيجان سجلت العام الماضي ارتفاعاً بنسبة 13 في المئة في القادمين من الإمارات من إماراتيين ومقيمين مقارنة مع عام 2017، مشيراً إلى أن بلاده تتوفر على كل مقومات السياحة التي تجذب السائح من فنادق ومنتزهات وغيرها.

وتجذب مدن أذربيجان السياح من مختلف بقاع العالم، حيث يتصدر سياح الإمارات قائمة السياح القادمين من الخليج العربي والدول العربية ككل، لقرب المسافة وغنى البلد بكل المتطلبات السياحية الحديثة من حدائق وجبال وغابات ومنتجعات للتزلج.

ومن أشهر مدنها العاصمة باكو، التي تندرج على لائحة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي وتستحق زيارتها للتنزّه وأخذ لمحة عن تاريخ أذربيجان العريق.

وتشتهر باكو بأبراج اللهب السكنية المميزة التي تتوسط العاصمة والمطلة على بحر قزوين كما تعد زيارة قصر الشرفنشاهات مثالاً رائعاً على الهندسة المعمارية الأذرية التي سادت في القرن الـ 15خلال عهد أسرة شرفنشاهات.

وتشمل أراضي هذا الموقع الشاسع مبنى القصر الرئيس وجناح ديوان خانا الحجري ومسجد الشاه، كما يوجد في باكو مركز حيدر علييف الثقافي الذي يشكّل رمزاً للهندسة المعمارية الحديثة في أذربيجان، والذي صمّمته المهندسة المعمارية العالمية زها حديد، ويضمّ المركز قاعة وصالة عرض ومتحفاً يمدّ الزوار بمعلومات عن تاريخ البلد وتطوّره الثقافي.

مدينة قابالا العريقة لا تقل أهمية عن باكو فهي مدينة جبلية تحدها الغابات من جهاتها الأربع، حيث تقع وسط المناظر الطبيعية الخلابة المترامية الأطراف في أحضان الغابات الكثيفة وعلى سفوح جبال أذربيجان الشاهقة.
#بلا_حدود