الاثنين - 28 سبتمبر 2020
الاثنين - 28 سبتمبر 2020

كيف تخطط إيطاليا لإنقاذ موسم الصيف عند الشواطئ؟

في محاولة يائسة لإنقاذ أنفسهم من قضاء العطلة في المنزل خلال صيف يخيم عليه التباعد الاجتماعي، يحاول الإيطاليون الوصول لطرق مبتكرة للحفاظ على المسافة المادية الآمنة على الشواطئ.

تخضع البلاد لإغلاق منذ العاشر من مارس وسوف يستمر هذا حتى الثالث من مايو، على الأقل. وليس من الواضح متى وكيف قد يتم تخفيف القيود بعد هذا التاريخ.

غير أن شركة تقع بإقليم إيميليا، رومانا الشمالي الشهير بشواطئه على الساحل الأدرياتيكي، تقول: إن لديها الحل للحفاظ على التباعد الاجتماعي على الشواطئ.

تقترح شركة «نوفا نيون جروب 2» صناديق شاطئية أو حواجز بلاستيكية شفافة مزودة بمطهرات رذاذة يتم وضعها حول المقاعد والشمسيات.

وقال كلاوديو فيراري، مؤسس الشركة، لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ): «جاءتني الفكرة بعدما بدأنا تصنيع حواجز واقية لأعمال تجارية أخرى مثل متاجر السوبر ماركت».

وأضاف أن شركته يمكنها أيضاً، توفير حواجز مضادة للفيروسات لطاولات المطاعم وطاولات الحانات أو لمراكز اللياقة وصالونات الحلاقة وصالونات تصفيف الشعر.

وتواجه إيطاليا، أسوأ تفشٍ لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في أوروبا، حيث سجلت أكثر من 21 ألف حالة وفاة بالفيروس. غير أن انتشار الفيروس يتباطأ منذ أواخر مارس.

#بلا_حدود