الأربعاء - 15 يوليو 2020
الأربعاء - 15 يوليو 2020

هذه الدول تستعد لاستقبال السياح قريباً.. وفقاً لهذه الشروط!

التخطيط للسفر قد يكون من بين أولوياتك في حال رفع القيود بين الدول، بعد جائحة كورونا التي وضعت العديد من الدول تحت القيود الإجبارية، وعزلت نفسها عن العالم الخارجي، للحد من تفشي الفيروس الذي جعل العالم حبيس منازله لمدة طويلة من الزمن.

لكن بارقة أمل تلوح بالأفق لعشاق السفر، حيث ستفتح بعض الدول أبوابها أمام السياح قريباً، وتشمل هذه القائمة الدول التالية:

اليونان

جزيرة سانتوريني



تستعد جزر اليونان لاستقبال السياح بتاريخ 16 يونيو المقبل، ووفقاً لوزارة الصحة اليونانية، لم تشهد سلسلة جزر سيكلاديز بأكملها، والتي تضم جزيرة ميلوس إضافة إلى وجهات العطلات الشهيرة في باروس وناكسوس وميكونوس وسانتوريني، سوى 4 حالات كورونا من إجمالي الحالات المبلغ عنها في البلاد.

وتضم اليونان العديد من الجزر السياحية التي تستقبل عدداً هائلاً من السياح من حول أنحاء العالم، ومن بينها: سانتوريني وميكونوس، حيث تتميز فنادقها بإطلالاتها البانورامية الخلابة على البحر والطبيعة.

مونتينيغرو

مونتينيغرو



بعد أقل من شهرين على اكتشاف أول إصابة فيها، كانت مونتينيغرو أول دولة في أوروبا تعلن أنها خالية من فيروس كورونا، وهي تأمل في جذب السياح إلى ساحلها الأدرياتيكي المبهر هذا الصيف.

من المتوقع أن تستقطب مونتينيغرو سياحاً أقل بكثير من العدد المسجل العام الماضي والذي بلغ 2.6 مليون أي أكثر من 4 أضعاف عدد السكان.

وفي مرحلة أولى، لن تفتح مونتينيغرو أبوابها سوى للسياح الآتين من بلدان مصنفة آمنة، أي تلك التي سجلت أقل من 25 إصابة لكل 100 ألف نسمة.

آيسلندا

آيسلند



تعتبر آيسلندا من بين أفضل المدن السياحية في الصيف، حيث استقطبت في عام 2016 أكثر من مليون سائح، وتستعد هذه الدولة لاستقبال السياح بتاريخ 15 يونيو، وستطلب منهم جميعهم إما الخضوع لاختبار "كوفيد-19"، أو الموافقة على الحجر الصحي لمدة أسبوعين أو تقديم وثائق رسمية لاختبار سلبي حديث.

جزر موريشيوس

جزيرة موريشيوس



أعلنت جزر موريشيوس خلوها من فيروس كورونا المستجد، وهي تستعد قريباً لاستقبال السياح، لكنها لم تحدد بعد التاريخ، أو الشروط التي ستفرضها على السياح قبل زيارتها.

وتتمتع موريشيوس بعدد من المنتجعات الفاخرة، وطبيعة خلابة ما بين سهولها الممتدة، وسواحلها ذات الشواطئ الرملية الساحرة.

#بلا_حدود