الجمعة - 23 أكتوبر 2020
الجمعة - 23 أكتوبر 2020

مضيفة طيران تكشف أسراراً صادمة عن تنظيف الطائرات.. أماكن لا يتم تنظيفها لأشهر!

عالم الطيران مليء بالأسرار الكثيرة، التي قد لا يعلم حقيقتها إلا من يعمل على متنها، فهم الأشخاص الأكثر دراية بما يدور بداخلها، وهم الأكثر خبرة بأي أمور متعلقة بها، ومن بينها النظافة العامة، حيث سمعنا كثيراً عن نصائح حول تنظيف طاولة الطعام قبل استخدامها، لكن هل خطر ببالك وجود أسرار خفية أخرى حول نظافة الطائرات، ولم يتم الكشف عنها من قبل!

مع كثرة الرحلات الجوية، وعدد الركاب الكبير الذي يمر عبر كل طائرة، نادراً ما يحصل طاقم الطائرة على الوقت الكافي لمسح الطائرة بشكل كافٍ، على الرغم من أنه من غير المعروف أن الطائرات من أنظف الأماكن، فقد كشفت إحدى مضيفات الطيران أنها قد تكون أقذر مما تعتقد حسب تصريحها لصحيفة "أكسبريس" البريطانية، والتي لم توضح لأي شركة طيران تعمل.

طاولة الطعام

No Image



أظهرت الاختبارات الحديثة أن مكانين على متن الطائرة كانا في الواقع أقذر من المرحاض، ومن بينها: طاولات الطعام التي تعتبر من بين أقذر الأماكن على متن الطائرة، وأظهرت الدراسة أن طاولة الطعام التي يأكل عليها الركاب طعامهم ويضعون مشروباتهم فيها تحتوي على بكتيريا أكثر بثماني مرات من زر تدفق المرحاض.

وأوضحت المضيفة السابقة لشركة Southwest Airlines الأمريكية أنه يجب عليك دائماً حمل المناديل المبللة المضادة للبكتيريا ومسح الدرج قبل استخدامه.

كما وجدت دراسة أخرى أجرتها جامعة أوبورن أن الجراثيم يمكن أن تبقى على طاولات الطعام لمدة تصل إلى 72 ساعة، وبالتالي فمن الأفضل تطهير الطاولة أولاً أو حتى أفضل، تأكد من أن الطعام الذي تتناوله لا يتلامس مباشرة مع الدرج.

فتحات التهوية

No Image



مكان آخر نادراً ما يتم تنظيفه على متن الطائرة هو فتحات الهواء العلوية، على الرغم من أنك قد تعتقد أنها ليست بحاجة إلى التنظيف، إلا أن الآلاف من الأشخاص يغيرون الوضع ويعدلون التدفق عدة مرات أثناء الرحلة.

حزام الطائرة

No Image



وكشفت إحدى مضيفات الطيران أن أبازيم حزام المقعد لا يتم مسحها أبداً وفقط في التنظيف العميق الكبير سيفعلون ذلك.

أثناء التنظيف السريع للطائرة بين الرحلات، سيركز طاقم الطائرة غالباً على جزيئات الطعام وأغلفة الطعام التي تُركت وراءها بدلاً من تطهير المناطق التي قد تكون مليئة بالجراثيم.

البطانيات

No Image



كما شاركت المضيفة سارة كيجل أسرارها فيما يتعلق بوسائد وبطانيات الطائرات التي يتم طلبها من الركاب في معظم الرحلات، وقالت إن البطانيات النظيفة غالباً ما يتم منحها خلال الرحلة الأولى للطائرة، ولا يتم تغييرها كل رحلة، حيث يتم تعبئتها مرة أخرى ليتم استخدامها من ركاب الرحلة الثانية، لذلك تبدو جديدة ونظيفة بالنسبة لأي راكب.

لكن هذا الأمر قد يختلف بين شركة طيران وأخرى، طبقاً لقانون كل شركة.

وفقاً لخبراء السفر، فإن أفضل ما يمكنك فعله هو شراء وسادة الطائرة الخاصة بك وبطانية خفيفة الوزن.

حمام الطائرة

No Image



لا تنشر شركات الطيران عدد مرات تنظيف الطائرات بعمق أو عدد مرات تنظيف المرحاض، لكن مجلة «فوربس» ذكرت في إحدى مقالاتها أن التنظيف العميق للطائرات قد يحدث كل فترة من شهر إلى 3 أشهر!

أما بالنسبة إلى المرحاض، فتقول شركات الطيران إنه يتم تنظيفها بمطهر بعد كل وصول وقبل كل مغادرة، أي أنه لا يتم تنظيفها بشكلٍ عميق، لذلك من الأفضل دائماً تطهير المرحاض جيداً قبل استخدامه.

حتى إن بعض المضيفين حذروا الركاب من المشي إلى المرحاض حفاة القدمين بسبب اتساخ الأرضية التي ستمر بعد ذلك في جميع أنحاء المقصورة.

#بلا_حدود