الخميس - 13 مايو 2021
الخميس - 13 مايو 2021

أرخبيل سقطرى اليمني.. جنة على الأرض

جبال على مد النظر وحياة نباتية وحيوانية فريدة وبحر فيروزي مليء بالدلافين، يبدو أرخبيل سقطرى اليمني كجنة بعيدة عن كل شيء.



No Image Info



يقع الأرخبيل في المحيط الهندي على بعد حوالي 200 كيلومتر من البر الرئيسي اليمني، ويتألف من أربع جزر وجزيرتين صخريتين، مع 50 ألف شخص يقطنون هناك غالبيتهم من الصيادين.



No Image Info



وتقول اليونيسكو على موقعها الإلكتروني إن الجزر تبدو «كأنها امتداد للقرن الأفريقي، إنه موقع استثنائي من حيث التنوع الكبير في نباتاته ونسبة الأنواع المستوطنة».



No Image Info



ويُسجل ازدياد في الإعلانات الترويجية لزيارة الأرخبيل، حيث تقول وكالة «أهلاً بكم في سقطرى» المحلية التي تنظم رحلات إلى هناك: «لحسن الحظ، لم تتأثر سقطرى بديناميات الحرب على البر اليمني».



No Image Info



وبحسب الوكالة فإنه «لم يتم الإبلاغ عن أي توتر أو معارك، ولهذا لا يوجد أي سبب يدعو لقلق السياح»، مشيرة إلى وجود فنادق صغيرة للترحيب بالسياح.



No Image Info



ومنذ عودة الرحلات الجوية مع طائرة تابعة لشركة «العربية للطيران» التي تتخذ مقراً لها في الشارقة، بوتيرة رحلة واحدة أسبوعياً من العاصمة الإماراتية أبوظبي، تقول الوكالة إنها تلقت مئات الطلبات.



No Image Info



وأدرجت منظمة اليونسكو الأرخبيل على قائمة التراث العالمي عام 2008، وتشير اليونسكو إلى أن «73% من أنواع النباتات (من أصل 825 نوعاً) و90% من أنواع الزواحف و95% من أنواع الحلزونيات البرية المتواجدة فيه غير موجودة في أي مناطق أخرى من العالم».



No Image Info



وتوضح اليونسكو أن الأرخبيل يعد موطناً لعشرات الأنواع من الطيور وتنوع في الحياة البحرية مع الشعاب المرجانية والأسماك الساحلية.

No Image Info

وبفضل التنوع الحيوي الكبير في سقطرى، تصف المنظمة الأممية هذا الأرخبيل بأنه «غالاباغوس المحيط الهندي»، نسبة إلى الأرخبيل الإكوادوري الشهير عالمياً بغناه الاستثنائي بالتنوع البيولوجي.

No Image Info

ويوجد في سقطرى أيضاً شجرة مميزة تعرف باسم «شجرة دم الأخوين» وهي ذات تيجان متميزة تشبه المظلة.

#بلا_حدود