الاثنين - 06 ديسمبر 2021
الاثنين - 06 ديسمبر 2021

7 أسباب لخوض تجربة سياحية في فنلندا

هناك أسبابٌ عديدة تدفعك لحب فنلندا وشعبها، الذين يعتبرون أسعد شعب بالعالم، والرغبة بوضعها ضمن قائمة الوجهات السياحية المرغوب بزيارتها، فاعتدال الطقس فيها طيلة أيام العام تقريباً يجعلها من الوجهات السياحية الملائمة صيفاً وشتاءً، وفي هذا التقرير رصدت «الرؤية» 7 أسباب لزيارة فنلندا.



أفضل مكان للتزلج



يمكن أن يستمر موسم التزلج في فنلندا لأكثر من 6 أشهر، من أواخر أكتوبر حتى مايو، ما يجعلها أفضل مكان للتزلج بالعالم، فخلال أحلك أيام الشتاء تضاء منحدرات التزلج، وفي الربيع تشرق الشمس حتى وقت متأخر من الليل.

فإذا كنت ترغب في زيارة مختلف مدن فنلندا، فهناك مئات ومئات الكيلومترات من مسارات التزلج في لابلاند الفنلندية. على سبيل المثال، تعد مسارات Ylläs التي يبلغ طولها 330 كم، والذي يزيد على أي مكان آخر للتزلج في أوروبا.

الأكثر أماناً

تعد فنلندا واحدة من الدول القليلة في العالم التي تتم فيها إعادة المحافظ والهواتف المحمولة المفقودة إلى مالكها الشرعي، حيث تمت إعادة 11 من أصل 12 محفظة تركت عمداً مهجورة حول هلسنكي وفقاً لاختبار Reader’s Digest العالمي بشأن الصدق، ما يشعر الناس بالأمان عند المشي بمفردهم في حدائق المدينة أو استخدام وسائل النقل العام بغض النظر عن الساعة.

مهرجان منتصف الليل للأفلام



قد يكون مهرجان منتصف الليل السينمائي في سودانكيلا، لابلاند من أكثر الفعاليات الصيفية شهرة، فاعلم إن بقيت الشمس مشرقة لأكثر من شهرين متتاليين في أقصى شمال البلاد، فقد حان وقت الاحتفال بالمهرجان.

وقد شهد عام 2015 الذكرى الـ30 للحدث، حيث دعا عشرات الآلاف من هواة السينما العالمية لمشاهدة الأفلام تحت أشعة الشمس التي لا تغيب أبداً.

فعاليات مجنونة



وإلى أخطر الفعاليات التي لم تسمع عنها مسبقاً، والتي يحرص الفنلنديون على ممارستها بشكل دوري طيلة أيام السنة، كمسابقة حمل الزوجة أو عزف الجيتار أو البطولة العالمية لرمي الهاتف المحمول، أنشطة وفعاليات قد تبدو مجنونة ولكن لا يهتم الفنلنديون بمدى منطقية الحدث، المهم هو روح المشاركة والاستمتاع.

أكبر أرخبيل



يضم ساحل فنلندا أكبر أرخبيل في العالم. وعلى الرغم من صعوبة الحصول على رقم دقيق، لكن هناك ما لا يقل عن 70000 جزيرة، منها أكثر من 20000 جزيرة كبيرة بما يكفي لمقصورة صغيرة أو منزل صيفي. وفي بعض الجزر، يمكنك أيضاً العثور على منارات قديمة جميلة، تم تحويلها إلى فنادق صغيرة، ستسحرك الإقامة في أحدها.

سانتا كلوز

فنلندا هي المكان الوحيد في العالم الذي يمكنك الالتقاء ببابا نويل الحقيقي، وطيلة أيام السنة. فعلى الرغم من أن الرجل الذي يرتدي الأحمر في الأصل من كورفاتونتوري، فإنه يقيم الآن في روفانييمي، لابلاند، حيث يحيي الزوار على مدار السنة.

منزل موومين



تعد فنلندا موطناً لمخلوقات صغيرة غامضة تسمى مومينز Moomins، والتي ارتبطت بطفولة العديد من جيل الثمانينيات والتسعينيات، تم إنشاؤها بواسطة المؤلف والرسام الفنلندي الموهوب توف يانسون، ويمكن الاستمتاع بمشاهدتها في أماكن مختلفة، مثل Naantali Moomin World أو متحف Tampere Moomin.