الأربعاء - 17 أغسطس 2022
الأربعاء - 17 أغسطس 2022

فنادق علامات الأزياء الفاخرة.. اندماج يحقق أرباحاً عالية في عالم «السفر والأزياء»

انتعاش السفر بعد وصوله إلى حالات سيئة للغاية أثناء أزمة الوباء، كان له تباعات على الفنادق ذات العلامات التجارية الفاخرة، والتي بدأت تشهد هي الأخرى انتعاشاً بعد فترة الركود، كما بدأت في وضع خطتها أو قامت بالفعل بفتح فروع أخرى على غرار بولغاري وأرماني وMaison Elle، وعلامة Fila الرياضية، بحسب business of fashion.

افتتاح فنادق جديدة من قلب عالم الأزياء

ونتيجة هذا التطور في عالم السفر، سيفتتح المكتب الدولي لمجلة الأزياء Elle فندق Maison Elle البوتيكي في الدائرة 17 في باريس بالقرب من قوس النصر، وسيتم تزيين 25 غرفة في الفندق ذي الـ4 نجوم بأثاث فرنسي عتيق وسلع منزلية من منازل ذات تصميم فرنسي معاصر.

كما سيضم أيضاً منتجعاً صحياً ومكتبة أزياء واسعة النطاق، حيث يمكن للضيوف الاطلاع على أرشيفات Elle التي يبلغ عمرها 77 عاماً، بالإضافة إلى كتب عن المصممين الفرنسيين، كنوع من الربط المباشر والمقصود لعالم الأزياء بعالم السفر والسياحة.

ويعد الفندق نتاجاً لـElle Hospitality، وهو ذراع جديدة لمجلة الأزياء التي أطلقتها الشركة الأم Lagardère Group (النسخة الأمريكية من Elle مملوكة ومدارة من قبل Hearst).

ونظراً لأن شركة Elle International تتطلع إلى تنويع أعمالها بما يتجاوز أعمال المجلات المطبوعة التي تشتهر بصعوبتها، فقد افتتحت صالونات ومقاهي في الصين واليابان وتعتبر الفنادق هي مصدر ربحها القادم.

وبعد إطلاق فندق باريس لأول مرة، سيتم افتتاح وجهة شاطئية صديقة للبيئة في خاليسكو على ساحل المحيط الهادئ في المكسيك في ربيع عام 2023، وسيتبع ذلك المزيد من الفنادق في البرازيل وفرنسا وأوروبا والصين.

عالم السفر والأزياء يجلب الكثير من الأرباح

وقال كونستانس بينكي، الرئيس التنفيذي لشركة Elle International: «مع تزايد عدد الرحلات، يرغب المسافرون في القدوم إلى أحد الفنادق للحصول على تجربة مميزة ومليئة بالرفاهية، ونحن نعتقد أننا قادرون على جذب قراء Elle وعشاق الموضة إلى فندقنا».

وأشار إلى أنه الشراكات بين الموضة والسفر تجلب فوائد لكلا الجانبين، فالعلامات التجارية للأزياء تحمل مستوى من الاسم والتعرف على العلامة التجارية، على سبيل المثال ردهات فنادق فيرساتشي المكسوة بالبلاط الذهبي والغرف ذات الثريات الكريستالية أو قاعدة اللون الرمادي الأنيقة في فنادق أرماني والبياضات الحريرية، وعلى الجانب الآخر فإن مشغلي الفنادق هم خبراء في تقديم تجارب أكثر تعمقاً من زيارة المتجر، وهُنا يمكن تحقيق الأرباح.

ويبدو أن هناك تركيزاً أكبر على مفهوم «الضيافة» لعلامات الأزياء الفاخرة، ففي وقت سابق من هذا الشهر، استأجرت LVMH مديراً جديداً للضيافة (بعد مغادرة الرئيس التنفيذي السابق لشركة Luxottica أندريا جويرا)، حيث تأمل الشركات أن تتيح هذه التجارب الفندقية للعملاء المخلصين الانغماس في عالم علامتهم التجارية، فضلاً عن جذب عملاء جدد، وبالإضافة أيضاً إلى توفير تدفق إضافي للإيرادات.

وقالت إيرين فلوريو، المحرر التنفيذي في Condé Nast Traveler، هناك عالم خيالي كامل حول العلامة التجارية ومن يرتديها، وعندما تقوم بتطبيقه على فنادق ومنتجعات، فإنه يتيح لعدد أكبر من الناس فرص الانغماس في هذا الخيال والاستمتاع به.

ارتفاع معدلات إشغال الفنادق

انكسر قطاع الفنادق تقريباً خلال فترة الحجر الصحي، ولكنه في طريقه إلى التعافي، حيث بلغ معدل إشغال الفنادق في الولايات المتحدة 65% في أبريل، وفقاً لشركة تحليلات الفنادق STR، بانخفاض طفيف فقط عن نسبة الإشغال البالغة 67% في أبريل 2019، وبارتفاع بنسبة 57% في أبريل 2021، كما تجاوز معدل إشغال الفنادق 80٪ لكل STR، بينما وصلت فنادق باريس في مارس إلى مستويات ربح شوهدت لآخر مرة خلال عام 2019.

هناك أيضاً زيادة في الفرص المالية، حيث ارتفع متوسط ​​سعر الغرفة اليومي بنسبة 14% منذ عام 2019، وتحصد مجموعات الفنادق 10% عائداً إضافياً على حجوزات الغرف، وفقاً لما ذكرته STR، حيث يبحث المسافرون في فترة ما بعد الجائحة عن فنادق مميزة وهم على استعداد لدفع مبالغ إضافية مقابلها، ولهذا يكون اختيار فنادق مثل بولغاري وآرماني الأكثر طلباً.

فنادق بولغاري وآرماني تشهد انتعاشاً

ولذلك، تشهد العلامات التجارية ارتفاعاً مماثلاً وتستغل الفرصة، فقد افتتحت بولغاري أول فنادقها في ميلانو عام 2004، وتدير الآن 7 فنادق في أنحاء أوروبا، والإمارات العربية المتحدة، والصين، وبالي.

وقال سيلفيو أورسيني، نائب الرئيس التنفيذي لفنادق ومنتجعات بولغاري، إن فنادقها شهدت معدلات إشغال تجاوزت مستويات ما قبل الوباء وتضاعفت الإيرادات منذ عام 2019، ومن المتوقع أنه في السنوات الثلاث المقبلة، ستضاعف بولغاري بصمتها تقريباً، حيث ستفتتح 5 فنادق أخرى في موسكو وروما وطوكيو ولوس أنجلوس وميامي بيتش.

وفي مارس قد أعلنت أرماني، التي لديها فندقان في ميلانو ودبي، أنها ستفتح موقعاً ثالثاً في المملكة العربية السعودية في عام 2025.

إنها ليست مجرد علامات تجارية فاخرة مشهورة. أعلنت فيلا fila، ماركة الملابس الرياضية المملوكة لكوريا، في مارس أنها ستفتتح فندقاً ذا علامة تجارية في شنغهاي في عام 2024.

فرصة تسويق

تنظر شركات الأزياء إلى كرم الضيافة وافتتاح الفنادق بشكل مختلف، حيث يقول الخبراء إنه من المتوقع أن تصبح الفنادق مصدراً مهماً للإيرادات لشركة Elle، فضلاً عن فرصة لجذب المزيد من المشتركين في المجلات، خاصة أنه سيتم وضع أحدث إصدار من Elle في كل غرفة فندق.

وبالمثل، يعتقد سكوت مالكين، مؤسس ورئيس فاليو ريتيل، أن الفنادق محرك قوي لولاء العملاء، والذي يمكن أن يترجم إلى مشاريع أخرى تحقق أرباحاً قوية.

ومن ناحية أخرى، ترى بولغري أن أعمالها الفندقية، التي هي صفقة ترخيص مع شركة ماريوت الدولية، هي فرصة تسويقية أكثر من كونها مالية.