الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

ميلوس.. جزيرة الكهوف الساحلية والبيوت الملونة

ميلوس.. جزيرة الكهوف الساحلية والبيوت الملونة

كليما.

تشكل جزر اليونان عشقاً للسياح من كافة أرجاء العالم وخاصة في الصيف، بكل الخيارات الرائعة التي تقدمها وتتمثل في المنشآت الترفيهية والطبيعة الرائعة، وفيض من الآثار والحضارات، وفي مقدمة تلك الجزر سانتوريني وميكونوس.

وإذا كنت لا تحب الزحام، فلماذا لا تغامر وتبتعد عن تلك المراكز السياحية وتذهب إلى جزيرة ميلوس الهادئة التي تحقق التوازن المثالي بين المغامرة والجمال الطبيعي البكر، والمفاجأة أن عدد سكانها لا يزيد على 5 آلاف شخص.

و تقع الجزيرة بين بيرايوس وكريت، وهي على شكل حدوة حصان تبلغ مساحتها 150 كيلومتراً مربعاً، وهي النجم الصاعد لهذه المجموعة من الجزر والتي حظيت باهتمام كبير من السياح في العقد الماضي.

وكان عام 2019 هو الأفضل لتلك الجنة الرائعة قبل أن يضربها الوباء، ويمنع السياحة.

ولكن مع قيام الحكومة اليونانية برفع جميع متطلبات الدخول الشهر الماضي، يستعد سكان الجزر للترحيب بمجموعة جديدة من السياح المتعطشين للمياه الكريستالية، واستعادة مكانتهم المفقودة.



قرية ميلوس

ازدهرت ميلوس بفضل ثروتها الطبيعية من المعادن، التي كانت تستخدم في صنع الأدوات والأسلحة المختلفة خلال العصر الحجري الوسيط.

والآن تسوق ميلوس نفسها كجزيرة للمحبين والعرسان الجدد والباحثين عن شهر عسل يتذكرونه العمر بأكمله.

الأكثر من ذلك أنه تم العثور على تمثال فينوس في الجزيرة عام 1820 لتكرس نفسها جزيرة للرومانسية، مع احتفاظها بتقاليدها الرائعة.

ويمكن الوصول إلى الجزيرة إما بالعبّارة أو بالطائرة من أثينا، وتبدأ المغامرة من لحظة الوصول إلى المطار عندما تخير بين ركوب سيارة هاتشباك، أو دراجة رباعية، أو سكوتر أو دراجة بخارية للوصول إلى جهة إقامتك.

ويختار السياح عادة التنقل بالدراجات الرباعية وصولاً إلى الشواطئ والمنحدرات وتناسقاً مع طبيعة الجزيرة البكر البرية والتي تتناقض تماماً مع جزيرة ميكونوس المشهورة التي تعد مقصداً للشخصيات البارزة والأثرياء والنجوم.



أدامانتاس

وتعمل مدينة ادامانتاس الساحلية كمحور مناسب للعديد من المتاجر وأماكن الإقامة، و يبدأ موسم ميلوس السياحي في مايو ويستمر حتى أكتوبر. ولكن، إذا كنت تثق في السكان المحليين، فإن المكان الجميل للجزيرة هو في شهر يونيو - حيث أشعة الشمس الموثوقة دون الازدحام.



كليما

على الرغم من كونها موطناً لعدد لا يزيد على 20 شخصاً من المقيمين الدائمين، فإن كليما قرية صيد ملونة لا مثيل لها.

تناول العشاء المكون من روبيان طازج وأسماك متنوعة في استاكاس، وشاهدها وهي تخرج مباشرة من شباك الصيادين إلى أفران المطاعم. ولكي تكتمل المتعة استأجر منزلاً ملوناً للإقامة بسعر مناسب للغاية.



شاطئ ساراكينيكو

يعرف باسم «شاطئ القمر»، وهو يتكون من صخور بركانية بيضاء في الجهة الشمالية لميلوس.

هنا خط ساحلي لا يمكن مقارنته بأي خط آخر، وكلما تعمقت في استكشافه زاد إعجابك به بداية من المياه شديدة الصفاء، والنظافة المتناهية، والمناظر الطبيعية مثل التلال الصخرية التي تطل مباشرة على البحر.



شاطئ كليفتيكو

يسمونه شاطئ الأسرار لأنه كان مخبأ للقراصنة، وهو بالفعل أكثر المواقع الخلابة على الجزيرة، يوفر مجموعة متنوعة من المنحدرات البيضاء والكهوف الساحلية.