السبت - 13 يوليو 2024
السبت - 13 يوليو 2024

«المري» يعتمد نموذجاً استشرافياً للعمل في شرطة دبي بعد جائحة كورونا

«المري» يعتمد نموذجاً استشرافياً للعمل في شرطة دبي بعد جائحة كورونا

اعتمد الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، نموذجاً لاستشراف مستقبل العمل في شرطة دبي بعد جائحة كورونا «COVID-19»، وفقاً للتوجهات الاستراتيجية التي أعلنتها الدولة مؤخراً، والتي تنقسم إلى 3 مراحل تتمثل في: استمرارية الأعمال، مرحلة التعافي الأولى، ومرحلة التعافي الثانية، والذي يهدف إلى إيجاد نموذج خاص بشرطة دبي يحقق مفهوم الرشاقة المؤسسية في القطاع الأمني.

كما اعتمد مشروع الاستشراف الاستراتيجي لغرفة تحليل البيانات والمعلومات الرامية إلى إيجاد خطط استباقية للتعامل مع المتغيرات والتحديات الدولية، بالإضافة إلى اعتماد الغرفة الرقمية لمشروع لعبة المحاكاة في مجال استشراف المستقبل، بهدف التعامل مع معوقات العمل الأمني، حيث تقوم الغرفة برصد وتحليل المعلومات بنظام الذكاء الاصطناعي وعمليات التعلم الآلي بشرطة دبي.

جاء ذلك خلال تفقد المري لمركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار ضمن برنامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة ومراكز الشرطة، بحضور مدير المركز العميد الدكتور عبدالله عبدالرحمن بن سلطان، ومدير المكتب التنظيمي للقيادة العقيد الدكتور أحمد زعل، ونائب مدير الإدارة العامة للتميز والريادة العقيد الدكتور صالح الحمراني، ومدير إدارة الرقابة والتفتيش العقيد خالد بن سليمان، ونائب مدير مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار المقدم الدكتور حمدان أحمد حمدان الغسية، وعدد من الضباط.

واطلع المري على الرؤية الاستشرافية لشرطة دبي الهادفة لأن تكون شرطة دبي الأكثر ذكاءً وابتكاراً في المنطقة بحلول عام 2030، وتعتمد على استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل، وتتوافق مع المبادئ الثمانية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، ومعايير مدن المستقبل التي أطلقها سمو الشيخ حمدان محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة.

واستمع المري إلى خطط مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار ومن ضمنها مصفوفة التوجهات المستقبلية 2071، ومنها الرؤية المستقبلية لقطاع شؤون البحث الجنائي 2030، والريادة في استشراف المستقبل، ومنهجية العمل الإحصائي في شرطة دبي وفقاً لمنظومة (GSBPM).

وتم استعراض عدد من التقارير الإحصائية والتحليلية والتنبؤات ومدى توافقها مع المبادرات المستقبلية، ومدى استفادة الإدارات العامة ومراكز الشرطة من تلك الدراسات، بالإضافة إلى دور مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار في إعداد التقارير العلمية والتنبؤات الإحصائية والمشاريع التوعوية الخاصة بجائحة «COVID-19»

وتعرف على أهم إنجازات مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، ومن ضمنها حصول المركز على المركز الأول في الرضا الوظيفي على مستوى القوة بنسبة 98.4%.