الثلاثاء - 14 يوليو 2020
الثلاثاء - 14 يوليو 2020

«زايد للإسكان» ينظم الملتقى الافتراضي الأول لمستفيدي حي «بطين السمر»

نظم برنامج الشيخ زايد للإسكان ملتقى «مسكن العمر» الافتراضي الأول عن بُعد للمستفيدين من قرارات الدعم السكني من فئة «القروض»، والمستحقين لمسكن حكومي ضمن حي «بطين السمر» السكني برأس الخيمة.

ويعد الملتقى أحد أكبر الفعاليات التي نظمها البرنامج عن بُعد للمتعاملين، للبدء بتوقيع الاتفاقيات الإلكترونية لاختيار النموذج السكني الملائم، حيث استهدف حوالي ألف أسرة مواطنة في وقت واحد.

وأكدت المديرة العامة لبرنامج الشيخ زايد للإسكان المهندسة جميلة محمد الفندي، خلال كلمتها في الملتقى، على حرص البرنامج على مراعاة أعلى المعايير العالمية في التصميم، بما يرتقي لتطلعات وطموحات المواطنين وطبيعة الأسرة الإماراتية، لافتة إلى أن المشروع يضم 10 تصاميم جديدة وعصرية تهدف إلى إتاحة خيارات متنوعة للمواطنين، بما يتناسب مع جميع متطلباتهم في مسكن العمر.

وقالت إن مساكن حي «بطين السمر» السكني أنشأت بأعلى المواصفات، من حيث جودة مواد البناء واستيفائها لمعايير الاستدامة المعتمدة ومتطلبات المساكن الذكية، لمواكبة التطور في مجال بناء مساكن المستقبل، مشيرة إلى حرص البرنامج على المراجعة الدورية لأسعار النماذج السكنية، بهدف توفير مساكن ملائمة بأقل كلفة ممكنة.

وأوضحت الفندي أن البرنامج أتاح للمواطنين زيارة المشروع والاطلاع على النماذج السكنية على أرض الواقع، بهدف التعرف على تفاصيل المساكن، إلى جانب التنسيق المستمر مع الجهات المختصة في الإمارة لتزويد الحي السكني بجميع المرافق الخدمية والبنية التحتية اللازمة، بالتزامن مع الانتهاء من تنفيذ المشروع.

ويسعى برنامج الشيخ زايد للإسكان من خلال تنظيم ملتقيات مسكن العمر لتحقيق أهدافه الاستراتجية الرامية إلى إسعاد المواطنين، وتسهيل إجراءات ما بعد الحصول على قرار الدعم السكني من خلال الاتصال المباشر مع المستفيدين، لإزالة جميع العقبات والتحديات التي تواجههم والاستفادة من الدعم السكني بالشكل والوقت المناسب، لتحقيق الاستقرار والسعادة في مسكن العمر.

ويعد مشروع حي «بطين السمر» السكني أحد أضخم مشاريع البرنامج السكنية من حيث الامتداد العمراني وعدد الوحدات السكنية، ويقع بعد مخرج رقم «122» بالاتجاه إلى رأس الخيمة، إذ يحده من الشمال الغربي شارع الشيخ محمد بن زايد، ومن الشمال الشرقي طريق الإمارات العابر والذي يجعل الوصول إليه سهلاً وقريباً من باقي الإمارات.

ويضم المشروع 960 مسكناً موزعة على 3 مراحل ومجموعات، وتم تخطيطه بناء على دليل معايير المجتمعات السكنية الحيوية الصادر من مجلس السعادة وجودة الحياة، فيما يتضمن المشروع 7 نماذج سكنية عصرية وحديثة وفق أعلى المعايير العالمية ترتقي لتطلعات وطموحات المواطنين، بالإضافة إلى مراعاتها لطبيعة الأسرة الإماراتية من خلال تبني مسار الأحياء السكنية الاجتماعية.

#بلا_حدود