الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
No Image Info

التحذير من السباحة صباحاً في نوفمبر تفادياً لقناديل البحر



حذرت بلدية أبوظبي زوار الشواطئ وهواة السباحة في الإمارة من ارتياد البحر في الساعات الصباحية، نظراً لارتفاع أعداد القناديل البحرية وتواجدها بكثرة هذا الفترة لغاية نهاية نوفمبر سنوياً، بسبب التغيرات المناخية التي تشهدها المنطقة.

وأفادت البلدية رداً على استفسارات «الرؤية» حول مدى خطورة هذا النوع من الكائنات البحرية، بأن قناديل البحر تعرّض زوار ومستخدمي الشواطئ البحرية للسعات تكون غير مؤذية غالباً ويمكن مداواتها ومعالجتها بسهولة، مبينة أن اللسعات المميتة نادرة الحدوث.


ودعت إلى ضرورة التزام رواد البحر وزوار الشواطئ بتعليمات ونصائح يقدمها المنقذين المتواجدين على شواطئ السباحة، فضلاً عن عدم مخالفة اللوائح التحذيرية.

وأشارت إلى أربع خطوات للتعامل مع حالات لسعات قنديل البحر، تبدأ بغسل المنطقة المصابة بماء البحر مع ضرورة عدم استخدام المياه العذبة، وغمر المنطقة المصابة بالخل حتى لو لم تظهر آثار المجسات بعد.

كما تتضمن الخطوات وضع رزمة أو كيس من الثلج على المنطقة المصابة باللسعة لمدة 10 دقائق، فضلاً عن طلب الإسعاف للتدخل الطبي العاجل في الحالات التي تظهر لها مضاعفات سريعة.

من جهة أخرى، لفتت هيئة البيئة في أبوظبي إلى وجود سبعة أنواع من قناديل البحر في مياه الإمارة، تتضمن قنديل البحر القمري، والمقلوب، وقنديل البحر الأبيض، وقنديل البحر «سيجار» أو «أماكوسا»، وقنديل البحر المربع أو الصغير.
#بلا_حدود