الثلاثاء - 18 يونيو 2024
الثلاثاء - 18 يونيو 2024

«الهوية والجنسية»: تأشيرة الـ 6 أشهر تصبح لاغية حال مغادرة الدولة.

«الهوية والجنسية»: تأشيرة الـ 6 أشهر تصبح لاغية حال مغادرة الدولة.
أكدت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية أن تأشيرة الإقامة المؤقتة لمدة 6 أشهر غير المشروطة بوجود الكفيل لا تعتبر إقامة كاملة ولا تخول حاملها الامتيازات والحقوق ذاتها التي تمنح لحامل الإقامة العادية التي تصدر بناء على وجود الكفيل سواء كان من القطاع الحكومي أو الخاص.
وقال العميد سعيد راكان الراشدي المدير العام لشؤون الأجانب والمنافذ بالإنابة في الهيئة إن هذه التأشيرة تصدر للمخالفين الذين يستفيدون من مبادرة «احم نفسك بتعديل وضعك» في حال رغبتهم في البقاء في الدولة وعدم المغادرة إلى بلدانهم، وذلك بعد أن يجري إعفاؤهم من الغرامات والتبعات القانونية التي ترتبت على مخالفتهم لقانون دخول وإقامة الأجانب في الدولة، وذلك ليتمكنوا من البحث عن عمل جديد ومن ثم تعديل أوضاعهم ونقل كفالاتهم وفقا لأحكام القانون.

وأكد العميد الراشدي أن التأشيرة تصبح لاغية حالها حال أي تأشيرة أخرى في حالة مغادرة الدولة، وأن على الشخص في حالة الرغبة في العودة استخراج تأشيرة جديدة على كفيل جديد في حالة الإقامة أو تأشيرة سياحة في حالة عدم وجود الكفيل.

وأكد أن تأشيرة البحث عن عمل هي بمثابة إجراء مؤقت الهدف منه التسهيل على الراغبين في البقاء على أرض الدولة للبحث عن فرص جديدة ونقل إقاماتهم إلى كفيل جديد، ولا تنطبق عليها الشروط والضوابط المتعلقة بالإقامة العادية، لافتاً إلى أنه لا يجري بناء عليها تثبيت ملصق إقامة على جواز سفر حاملها، وإنما يكتفى بإصدارها باعتبارها تأشيرة حالها حال الأنواع الأخرى من تأشيرات الدخول إلى الدولة.


ودعا مخالفي قانون دخول وإقامة الأجانب الذين ما زالوا موجودين على أرض الدولة بشكل مخالف إلى انتهاز الفرصة التي ما زالت سانحة أمامهم لتعديل أوضاعهم والمبادرة فوراً واستغلال المدة المتبقية من مهلة مبادرة «احم نفسك بتعديل وضعك» التي تنتهي نهاية شهر نوفمبر الجاري.