الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

افتتاح مسار يفصل الحركة المرورية القادمة من شارع الخوانيج باتجاه ند الحمر

تفتتح هيئة الطرق والمواصلات بدبي، غداً الجمعة الموافق 30 نوفمبر 2018، مساراً يفصل الحركة المرورية القادمة من شارع الخوانيج، وشارع الشيخ محمد بن زايد، المتجهة عبر شارع المطار إلى منطقة ند الحمر أو نفق المطار باتجاه شارع بيروت والقصيص والشارقة، عن الحركة المرورية المتجهة إلى دبي عبر شارع المطار.

حيث يتوجب على الراغبين في التوجه إلى منطقة ند الحمر أو نفق المطار، باتجاه شارع بيروت والقصيص والشارقة، تجنب صعود الجسر عند محطة مترو الراشدية، والتوجه نحو التقاطع السطحي المحاذي لمبنى الطيران الأميري على يمين الجسر، والسير في المسار الجديد، الذي يوفر منفذاً للعودة إلى شارع المطار، بينما بإمكان المتجهين إلى دبي عبر شارع المطار، إكمال مسيرهم فوق الجسر.

وأكدت المهندسة ميثاء بن عدي، المديرة التنفيذية لمؤسسة المرور والطرق بالهيئة، أن افتتاح المسار الجديد يفصل، وما يرافقه من تعديلات في الحركة المرورية القادمة، باتجاه نفق المطار، بين حركة السائقين القادمين من ند الحمر باتجاه دبي، والحركة المرورية القادمة من ند الحمر التي تعتزم العودة للخلف (باتجاه ند الحمر) ثانية، حيث أصبح الجسر القديم يؤدي للعودة للخلف فقط، مع عدم إمكانية الانحراف يساراً باتجاه دبي، وهو المسار الذي يوفره الجسر العلوي الجديد فقط، الذي وفر حركة مرورية انسيابية للقادمين من ند الحمر باتجاه دبي، بينما بقيت حركة السير كما هي في نفق المطار والطرق المؤدية إلى شارع الخوانيج قبل النفق.


ودعت المهندسة ميثاء بن عدي المديرة التنفيذية لمؤسسة المرور والطرق مستخدمي الطرق إلى الانتباه إلى دلالات اللوحات الإرشادية والأسهم الأرضية التي تدل على مسار الوصول إلى وجهاتهم، واختيار المسار الذي ينبغي له السير بشكل مبكر، وتجنب الانحراف والتنقل بين المسارات بشكل مفاجئ، أو بصورة بطيئة تعوق حركة السير، خصوصاً المتجهين إلى منطقة ند الحمر ونفق المطار باتجاه القصيص والشارقة، باستخدام التقاطع السطحي المحكوم بإشارات ضوئية عند تقاطع الراشدية بالقرب من مبنى الطيران الأميري، حيث يتوجب عليهم اختيار المسار الأيمن مبكراً، تجنباً لعرقلة حركة السير على الجسر.

وأشارت بن عدي إلى أن مشروع تطوير شارع المطار يسهم في زيادة الطاقة الاستيعابية لشارع المطار بنحو 5000 مركبة إضافية في الساعة، كما عمل على رفع مستوى السلامة المرورية، وخفض زمن الرحلة على شارع المطار بدءاً من شارع الشيخ محمد بن زايد حتى شارع الدار البيضاء من 30 دقيقة إلى خمس دقائق.

وأوضحت أن هيئة الطرق والمواصلات ماضية في تطوير البنية التحتية لشبكات الطرق في إمارة دبي، وتطوير حلول متكاملة من أنظمة الطرق وشبكات النقل البري والبحري لتكون آمنة لمستخدميها، وتواكب الخطة الاستراتيجية لإمارة دبي، وتلبي متطلبات استضافة دبي لمعرض إكسبو 2020، واحتياجات النمو والانتشار السكاني، وتسهم في تشجيع التنمية والاستثمار في الإمارة.
#بلا_حدود