الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021
No Image Info

شقيقان إماراتيان يصنعان 4 روبوتات في 3 أعوام



تمكن الشقيقان الإماراتيان محمد وحمدان البلوشي من ابتكار أربعة روبوتات ذكية في ثلاثة أعوام، ليؤكدا أنهما شقيقان حتى في جينات الإبداع وحب الاختراعات والطموح الذي لا يعترف بالمستحيل.

شغف التكنولوجيا رافق الأخوين محمد (14 عاماً) وحمدان (13 عاماً) منذ الصف السادس الابتدائي، ليظهر دعم الأهل جلياً في إفساح المجال لهما للتعلم وتطوير الذات في فضاء التقنية، حتى تم تسجيلهما في نادي الإمارات العلمي ما أتاح لهما المزيد من فرص التجريب والتطوير.

ابتكر الأخوان أربعة روبوتات منها اثنان «ليجو»، وفيكس وإي دي آر، وكان آخرها روبوت أطلقوا عليه اسم «نايلوك» وابتكروه بالتعاون مع فريق عمل للمشاركة في مسابقة للروبوتات، معتمدين في تصنيعه على الألمنيوم باعتباره الأخف وزناً .

ويعتزم الشقيقان استكمال العمل على الروبوت وإضافة قاذف للكرات، وتجربته بأشكال مختلفة، استعداداً للمشاركة به في مسابقات مقبلة إن سنحت لهما الفرصة لذلك.

وقال حمدان البلوشي «أخبرنا والدنا أنه علينا خوض مجال التقنيات وتجربتها لأن المستقبل يعتمد على الروبوتات، ونعمل في العطلة الصيفية، ونستغل كل أوقات الفراغ لنتعلم ونختبر، ونحن فريق واحد نعمل معاً في كل المشاريع».

ويحلم حمدان أن يصبح قاضياً، وعلى الرغم من شغفه بالتقنية إلا أن شغفه الأساسي بأن يكون سبباً في سيادة فضيلة العدل، ليسود الرخاء المجتمع، موضحاً أنه يتمنى أن يكون حكماً عادلاً يقتدي به الناس.

ويتمنى محمد البلوشي أن يصبح رائد فضاء، وتطأ قدماه المريخ، مؤكداً أن حلمه الكبير غير مستحيل، لا سيما بعد أن أصبحت الإمارات أول دولة عربية تنافس في مجال الفضاء.
#بلا_حدود