الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
No Image Info

«البنية التحتية»: تصميم طريق حمد بن عبدالله يتلافى تجمعات الأمطار

أكدت وزارة تطوير البنية التحتية أن صيانة وتطوير ورفع كفاءة طريق حمد بن عبدالله في الفجيرة، المقرر إعادة افتتاحه العام المقبل، روعي فيها أن يتلاءم تصميم شبكة تصريف الأمطار مع طبيعة الإمارة التي تتميز بهطول مطري غزير في أوقات قصيرة.

وكان الطريق يشهد، خلال مواسم الأمطار، تجمعات مائية تستلزم السحب بالصهاريج الكبيرة في عملية تستغرق ساعات طويلة، وتعرقل حركة السير.

وأفاد مدير إدارة الطرق في الوزارة أحمد الحمادي بتصميم الطريق وفق أحدث المواصفات العالمية المتبعة لتصميم شبكات تصريف مياه الأمطار، مع الأخذ بعين الاعتبار مواءمة تصميم الشبكة مع الخطة الرئيسة لتصريف مياه الأمطار في الفجيرة، والتي تعتبر هذه الجزئية المرحلة الأولى منها.

وأضاف أن الشبكة تمتد عبر مسارين رئيسين على طول طريق حمد بن عبدالله باتجاه الكورنيش، ويمكن للشبكة أن تستوعب مياه الأمطار الغزيرة عبر الخطوط المصممة لتحمل مثل هذه الظروف.

وأردف أن أقطار الخطوط المستخدمة في الشبكة تراوح بين 250 و1200 ملليمتر، إضافة إلى غرف الصرف الرئيسة والتي تتجمع مياه الأمطار فيها قادمة من الخطوط الفرعية.

وأشار إلى وجود محطات لتجميع وضخ مياه الأمطار بعمق يصل إلى 16 متراً في أنفاق النجيمات والتأمين، وبسعة 155 ألف ليتر، وقدرة ضخ تصل إلى 860 متراً مكعباً في الساعة.

وأضاف أن أقطار الأنابيب الرئيسة تزداد على امتداد المشروع حتى تصل إلى قطر 1200 ملليمتر بميلان مناسب يضمن انسيابية تصريف المياه عبر الشبكة.

وأوضح أن المشروع صمم لتحمّل مياه أمطار بسرعة ثلاثة أمتار في الثانية، فضلاً عن تدعيم غرف الصرف بالخرسانة المسلحة لتحمّل أي كميات فائضة أو غير متوقعة من مياه الأمطار.
#بلا_حدود