الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
No Image Info

أبوظبي أسعد من دول الاتحاد الأوروبي وفقاً لـ «مسح اجتماعي» حديث

حقق مؤشر السعادة للمواطنين والمقيمين في أبوظبي 7.72 نقطة، وفق نتائج المسح الاجتماعي للإمارة، الذي نفذته دائرة تنمية المجتمع أخيراً، مقابل 7.5 نقطة في دول الاتحاد الأوروبي.

وأوضح رئيس الدائرة الدكتور مغير خميس الخييلي، خلال حفل أمس الأول بمناسبة الإطلاق الرسمي للدائرة، في متحف اللوفر أبوظبي، أن نتائج المسح أظهرت أن الإحساس بالأمان أثناء الخروج ليلاً في أبوظبي يبلغ 90.4 في المئة، وهي نسبة أعلى من غالبية دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وأشار إلى أن معدل التوظيف عام 2016 بلغ 80 في المئة، فيما بلغ مؤشر الرضا الوظيفي 70 في المئة، ومعدل الرضا العام عن الحياة في أبوظبي 7.11 نقاط مقابل 6.5 نقاط في منظمة التعاون الاقتصادي.

وأكد الخييلي مشاركة 51 ألف شخص في المسح الاجتماعي، منهم 60 في المئة مقيمون، موضحاً أن نتائج المسح

أظهرت أهمية إطلاق المبادرات في عدد من المجالات، كالدعم الاجتماعي، كبار المواطنين، أصحاب الهمم، المؤسسات ذات النفع العام «القطاع الثالث»، الأعمال التطوعية، المشاركة المجتمعية، إضافة إلى استراتيجية الأسرة.

وقال إن تأسيس دائرة تنمية المجتمع في إمارة أبوظبي، يعكس الرؤية الاستشرافية والفكر المستنير لقيادتنا الرشيدة، والتي تضع تطوير المجتمع والارتقاء بجودة حياته وضمان تمكين أفراده، في صدارة أجندتها.

وأضاف أن إمارة أبوظبي تتميز بنسيج مجتمعي قوي ومنيع، يعيش الجميع فيها بتعايش ووحدة وتآلف، وهي دلالة على أصالة القيم التي يتمتع بها مجتمعنا، والنابعة من إرث الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأفاد الخييلي، بأن المسح الاجتماعي إحدى الآليات التي انتهجتها دائرة تنمية المجتمع، بهدف الوقوف على احتياجات المجتمع، والتعرف إلى تطلعاته المستقبلية، لافتاً إلى أن توفير سبل العيش الكريم واستدامة نمط الحياة الكريمة لشرائح مجتمع أبوظبي كافة يتطلب أن تكون الدائرة بقربهم، تتعرف على احتياجاتهم بشكل دائم ومفصّل.

وتحدث عن نتائج المسح التي تظهر الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة أبوظبي اتجاه المجتمع، وذلك عبر إشراكه في هذه العملية التنموية التي تتطلب تكاتف الجميع، موضحاً أن المسح الذي تم تنفيذه وفق أفضل الممارسات العالمية، غطى 14 مؤشراً حيوياً شمل: الإسكان، والدخل والثروة، والوظائف، والصحة، والتعليم، والأمن والسلامة، والروابط الاجتماعية، والمشاركة المجتمعية، والبيئة، والرفاهية الذاتية، والعمل والحياة الشخصية، والخدمة المجتمعية، وتقنية المعلومات، إضافة إلى القيم الثقافية.

واستعرضت الدائرة خلال الحفل، استراتيجية قطاع تنمية المجتمع، وآلية تطبيق رؤية الدائرة المتمثلة في «حياة كريمة لجميع أفراد المجتمع»، إضافة إلى الإعلان عن نتائج مؤشرات المسح الاجتماعي لإمارة أبوظبي.

وقدمت الدائرة خلال الحفل عرضاً تفاعلياً حيّاً حول المحاور السبعة لقطاع تنمية المجتمع، والتي تتضمن الهوية الوطنية، والتماسك الأسري، والإدماج الاجتماعي، والإسكان، والدعم الاجتماعي، والمشاركة المجتمعية والتطوع، والرياضية والترفيه.
#بلا_حدود