السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

إنجاز 83% من شارع رأس الخور والمدينة العالمية



أعلن المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، مطر الطاير، إنجاز 83 في المئة، من أعمال مشروع تطوير شارع رأس الخور، (العوير سابقاً)، ومداخل المدينة العالمية، الذي ينفذ بالتنسيق مع شركة (نخيل).

وتتضمن المرحلة الثانية من المشروع، التي يتوقع افتتاحها في مارس المقبل، تحسينات على شارع المنامة، ورفع كفاءة التقاطعات الواقعة عليه، وهي امتداد تقاطع شارع المنامة مع شارع ورسان 1 (شارع نواكشوط سابقاً)، وتقاطع شارع المنامة مع طريق الشيخ محمد بن زايد، وتقاطع امتداد شارع المدينة العالمية مع شارع المنامة، ورفع كفاءة التقاطعات الواقعة عليه، بإنشاء جسور وتقاطعات محكومة بإشارات ضوئية تسمح بالحركة في جميع الاتجاهات، وهي تقاطع شارع المنامة مع امتداد شارع المدينة العالمية (شارع 414 سابقاً)، وتقاطع شارع المنامة مع شارع ورسان 1 وكذلك تقاطع شارع المنامة مع شارع الشيخ محمد بن زايد.


وتشمل أعمال تطوير تقاطع شارع المنامة، مع شارع الشيخ محمد بن زايد، توسعة الجسر العلوي فوق شارع الشيخ محمد بن زايد، من ثلاثة مسارات إلى أربعة في كل اتجاه، بهدف زيادة الطاقة الاستيعابية للجسر من 4500 مركبة في الساعة إلى 6000 مركبة في الساعة، بالإضافة إلى زيادة عدد مسارات منحدرات الالتفاف المتجه من شارع رأس الخور إلى الشارقة، ومن المدينة العالمية إلى جبل علي وأبوظبي، من مسار واحد إلى مسارين.

وأوضح الطاير أن هذه الزيادة تسهم في مضاعفة الطاقة الاستيعابية للمنحدرات من 800 مركبة في الساعة إلى 1600 مركبة في الساعة.

وأضاف أنه ستتم توسعة شارع المنامة في المنطقة الواقعة بين شارع الشيخ محمد بن زايد ومدخل المدينة العالمية من ثلاثة مسارات، في كل اتجاه، إلى ستة مسارات في كل اتجاه.

وستسهم هذه التوسعة في زيادة الطاقة بحوالي 1500 مركبة في الساعة لكل مسار، بينما ستتم توسعة شارع المنامة في المنطقة الممتدة من مدخل المدينة العالمية وحتى شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان، من مسارين في كل اتجاه، إلى خمسة مسارات في كل اتجاه، إذ يتوقع أن تسهم هذه التوسعة في زيادة الطاقة الاستيعابية من 3000 مركبة في الساعة إلى 7500 مركبة في الساعة.

في السياق ذاته، تشمل المرحلة الثانية أيضاً تطوير تقاطع شارع المنامة ومدخل المدينة العالمية، وذلك بتحويله إلى تقاطع سطحي محكوم بإشارات ضوئية، مع إنشاء جسر علوي، الأمر الذي يسهم في زيادة الطاقة الاستيعابية بحوالي 4500 مركبة بالساعة.
#بلا_حدود