الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

أعمدة إنارة شمسية لشحن السيارات الكهربائية



أطلقت وزارة تطوير البنية التحتية، ممثلة بالمنطقتين الشرقية والشمالية، مبادرات ابتكارية تدعم قطاع البنية التحتية بحضور وكيل الوزارة المهندس حسن محمد جمعة المنصوري، يرافقه الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة نادية مسلم النقبي.

وتضمنت المبادرات التي أطلقتها الوزارة، خلال الأسبوع الثالث من شهر الإمارات للابتكار، مبادرة «Trashexpress» وهي تطبيق إلكتروني يسهم في إعادة تدوير النفايات في المواقع الإنشائية بالتنسيق مع الجهات المعنية تحقيقاً لمؤشرات الأجندة الوطنية.


وشملت المباردات أيضاً مبادرة «Multitasked solar street light»، التي يتم وفقها تركيب عمود إنارة شمسي في الأحياء السكنية يقيس العوامل البيئية من حرارة ورطوبة وتلوث، ويتحكم بالإنارة خلال اليوم عبر استشعار الحركة، ويستخدم كشاحن للسيارات الكهربائية، ويخدم شبكة الإنترنت، ويمكنه دعم منظومة كاميرات المراقبة، كما يمكن من خلاله الربط بتطبيق ذكي لأولياء الأمور لمتابعة أمن أبنائهم من المخاطر الخارجية والازدحام المروري.

مواقف ذكية لأصحاب الهمم

وتستهدف المبادرة الثالثة أصحاب الهمم بتوفير مواقف سيارات ذكية تستطيع بث إشارات للمسؤولين عن خدمتهم في المراكز الصحية، لتوفير كراسي الخدمة التي تسهل نقلهم إلى العيادات من دون عناء.

تبريد المياه

وضمت المبادرات «تبريد المياه عن طريق مياه تكثيف المكيفات»، إذ تستخدم مياه التكثيف من أنظمة التبريد بالمباني لتبريد المياه في الخزانات الخارجية خلال فترات الصيف لضمان توفير مياه بدرجات حرارة طبيعية للمستخدمين، وإعادة تدوير المياه وتنويع استخدامها في المباني الحكومية.

الإنارة بالألياف البصرية

وتستهدف مبادرة «الإنارة عن طريق الألياف البصرية» مدّ مصادر النور بالطاقة عن طريق الألياف البصرية عوضاً عن الأسلاك الكهربائية ووحدات الإنارة الصناعية لتوفير الإنارة اللازمة في المباني الداخلية، وهي تحاكي الإنارة الصناعية من دون استهلاك الكهرباء، إذ يتم تجميع الإنارة عن طريق suncollectors تُركب على الأسطح لتتبع الشمس طوال فترة الإشراق، ما يوفر نحو 50 في المئة من الطاقة المستخدمة للإنارة في المباني.

مختبر الأسنان الذكي

في السياق ذاته، أطلقت الوزارة خلال شهر الإمارات للابتكار أول مختبر تقني في دولة الإمارات يستخدم الذكاء الاصطناعي في تصنيع الأسنان من مواد مختلفة دون تدخل بشري.

وأطلقت مبادرة حقيبة الحصر الذكي، التي تستهدف الكشف عن التمديدات الكهربائية والميكانيكية في الجدران من دون الحاجة إلى تكسيرها وفتحها.

في السياق ذاته، اطلع وكيل وزارة تطوير البنية التحتية على عدد من المبادرات الابتكارية لطلبة النادي العلمي في الفجيرة، حيث شهدت ورشة «أجيالنا مبتكرون»، التي نظمت بالتعاون مع مركز الفجيرة لتأهيل أصحاب الهمم، فضلاً عن عدد من مشاريع طلبة المدرسة الأكاديمية الإسلامية.
#بلا_حدود