الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
No Image Info

محمد بن زايد: بناء قدرات الصناعات الدفاعية الوطنية سيظل هدفاً استراتيجياً



أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن بناء قدرات الصناعات الدفاعية الوطنية سيظل هدفاً استراتيجياً.

وأعرب سموه، عن فخره بتنظيم معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس2019» الذي يزداد أهمية دورة بعد أخرى باعتباره منصة لاستعراض آخر مستجدات الأنظمة الدفاعية والعسكرية والاستفادة منها في مواصلة تطوير وتحديث مشاريعنا وبرامجنا الصناعية ‏العسكرية والمدنية التي أصبحت جزءاً مهماً في التنمية الشاملة لوطننا.


جاء ذلك خلال زيارة سموه، أمس، «آيدكس 2019» في ختام فعالياته بمركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك».

وقال سموه إن «آيدكس 2019» دشن مرحلة جديدة من الشراكات والتعاون بين الشركات والمختصين في مجال صناعة وتسويق المنتجات الدفاعية والعسكرية وأنظمتها المتطورة.

وأضاف سموه أن المعرض وفر على مدى 25 عاماً منصة عالمية للاطلاع على أحدث الأنظمة الدفاعية والعسكرية وآخر مستجدات الصناعة وابتكاراتها فأصبح محطة مهمة للابتكار والمبادرات والأفكار والريادة في هذا المجال الحيوي.

وتفقد سموه عدداً من الأجنحة الوطنية والدولية، واطلع على أهم التقنيات التي تقدمها في المجالات العسكرية والدفاعية والاتصالات وأنظمة الحماية والأمن.

وتبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مع ممثلي الشركات الأحاديث حول المعروضات والمشاريع التطويرية التي تنفذها شركاتهم العالمية ودورها في تعزيز الأمن وحماية المدن من خلال التقنيات الجديدة وأنظمة التحكم والسيطرة والرادار ونظم الدفاع الجوي والبحري.

كما تبادل سموه الحديث، معهم حول الدور الذي يقوم به معرض «آيدكس» في تبادل الخبرات والأفكار في المشاريع المستقبلية.

وزار سموه خلال الجولة أجنحة كل من «شركة بن هلال» التي تعرض منتجات في قطاع الدفاع والطيران و«شركة بي. سي. بي انترناشيونال» البريطانية المتخصصة في التخفي العسكري، وشركة أكويلا أيروسبيس ومجموعة ترست الدولية التي عرضت أحدث الأنظمة والمعدات الدفاعية والأمنية وشركة الإمارات للأبحاث والتكنولوجيا المتقدمة القابضة والجناح اليوناني، إضافة إلى مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني وجامعة الإمارات العربية المتحدة والأجنحة المصرية والأوكرانية والأسترالية.
#بلا_حدود