الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021
No Image Info

صحة دبي: استقبال 20 مصاباً بالصلع سنوياً بسبب الحيوانات الأليفة

كشف الاستشاري ورئيس مركز الأمراض الجلدية التابع لهيئة الصحة في دبي، الدكتور أنور الحمادي، عن استقبال المركز عشرة مصابين بالفطريات أسبوعياً، معظمهم بسبب حيواناتهم الأليفة، و20 منهم يصابون بالصلع الدائم سنوياً.

وصنف الحمادي ثلاثة أنواع من الأمراض الجلدية التي تنتقل إلى الإنسان من حيوانه الأليف، وهي الفطريات والالتهابات الجلدية والجرب.

وأضاف أن الفطريات تنتقل تحديداً من الحيوان إلى الإنسان عن طريق الأرانب والقطط بالدرجة الأولى، يليهما الكلاب، وأن معظم الحالات المصابة بالفطريات التي يستقبلها المركز انتقلت من حيوان منزلي، إضافة إلى حالات كثيرة أخرى يتواصل معها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي.

وأردف أن الفطريات التي تصيب فروة الرأس هي الأخطر وتنقسم إلى نوعين: ملتهبة وغير ملتهبة، النوع الأول منها عادة ما يصاحبه انتفاخ الغدد اللمفاوية، وعلى المريض أن يراجع طبيباً جلدياً مختصاً على الفور، لأن إهمالها لمدة تتجاوز ثلاثة أشهر يؤدي إلى ضرر كبير في بصيلات الشعر، وبالتالي توقف نموها والإصابة بالصلع النهائي.

كما أشار الحمادي إلى أن أبرز أعراض الإصابة بهذا النوع من الفطريات يتمثل في حكة في فروة الرأس وظهور القشرة والاحمرار وتساقط الشعر، لافتاً إلى أن البعض يعتقد أنها أعراض عادية وأن ظهور القشرة لديه لا يستدعي مراجعة الطبيب، وهنا تكمن الخطورة.

وأضاف أن الفطريات التي تظهر عادة في الجسم تكون على شكل حلقة أو دائرة، ويشخص علم الأمراض الجلدية هذه الحالة أنها فطريات حتى يثبت العكس.

وأوضح رئيس مركز الأمراض الجلدية أن خطورة الإصابة بالفطريات تكمن في أنها معدية، وأن المركز يرصد مثل هذه الإصابات بين طلبة المدارس، ولاسيما أن الأطفال أكثر عرضة للإصابة بها، مشيراً إلى أنه استقبل أخيراً طفلاً مصاباً بالفطريات عن طريق قطة يربيها في منزله، وأن المدرسة منعته من الحضور لمدة ثلاثة أشهر، وبالتالي خسر فصلاً دراسياً كاملاً.

وقال «لا أقصد حض الناس على عدم تربية الحيوانات الأليفة في منازلهم، ولكن عليهم التأكد من خلو الحيوان من الأمراض وزيارة البيطري بشكل دوري وأخذ اللقاحات في وقتها».ذكر الدكتور أنور الحمادي أن الحيوانات الأليفة تصيب أصحابها أيضاً ببعض أنواع الالتهابات والجرب ومرض خدش القط، وهو نوع من أنواع الالتهاب البكتيري يؤدي للإصابة بالحمى، ويحدث عادة عند خدش القطة أو عضها مربيها ودخول لعابها إلى الجسم.

ولفت إلى أن معظم الإصابات الواردة لأطفال بأعمار خمسة أعوام فما فوق، إذ يحتاج المصاب لتعقيم ومضاد حيوي خاصين، في حين تُحوّل بعض الحالات إلى المستشفى للعلاج.التهابات بكتيرية
#بلا_حدود