السبت - 20 أبريل 2024
السبت - 20 أبريل 2024

التعريف بمؤشر «قياس أثر الإجازات المرضية في الإنتاجية»

التعريف بمؤشر «قياس أثر الإجازات المرضية في الإنتاجية»
عرّفت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية وفداً من شرطة دبي بمؤشر قياس أثر الإجازات المرضية لموظفي الجهات الحكومية الاتحادي في إنتاجيتهم وأدائهم للمهام الوظيفية المكلفين بها.

جاء ذلك خلال زيارة الوفد للهيئة التي أطلقت المؤشر عام 2016 بغية ضبط الإجازات المرضية، ومنحها بناء على أسباب حقيقية.

وأوضح مدير إدارة السياسات والشؤون القانونية في الهيئة رحب حمد بوعميم أن المؤشر مطبق على أربعة أنواع من الإجازات، هي الإجازة المرضية، والمرضية بلجنة، وإجازة مرافقة مريض داخل الدولة، وإجازة مرافقة مريض خارج الدولة.


ولفت إلى أن الهيئة أتاحت المؤشر، من خلال نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي» ليتيح لمتخذي القرار في الجهات الاتحادية معرفة وضع الإجازات المرضية لموظفيهم، وبالتالي معالجة أي ملاحظات أو قصور يتعلق بهذا الجانب بشكل فوري. كما بيّن بوعميم أن المؤشر يسمح بقياس حالات التغيب بين الموظفين، وتحديد حالات الغياب القصيرة أو التي تستدعي الانتباه ويتوجب معها اتخاذ الإجراءات اللازمة.


وأشار إلى أنه يستثنى من قياس المؤشر عقود التعهيد، والإجازة السنوية، وإذن خروج، والإجازات الدراسية، والإجازة الممنوحة لموظفي الحكومة الاتحادية لتأدية الخدمة الوطنية، وإجازة الحداد، مبيناً أن الهيئة وضعت خمسة تصنيفات لقياس أثر الإجازات المرضية في الإنتاجية في الحكومة الاتحادية.