الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

حظر الصيد بالقراقير في مياه إمارة أبوظبي

أصدرت وزارة التغير المناخي والبيئة القرار الوزاري رقم 82 لسنة 2019 بشأن الصيد بالقراقير في مياه الصيد بإمارة أبوظبي ابتداء من الأول من شهر مايو 2019.

ووفقاً للقرار فإنه يحظر على جميع مزاولي حرفة الصيد والمسجلين لدى الوزارة حيازة أو استخدام معدة الصيد «القراقير» في مياه الصيد التابعة لإمارة أبوظبي وذلك اعتباراً من 1 مايو 2019.

كما أن على كل الصيادين المسجلين لدى الوزارة سحب جميع القراقير المملوكة لهم من مياه الصيد التابعة لإمارة أبوظبي قبل التاريخ المشار إليه ويستثنى من أحكام هذه المادة اللنشات المصرح لها من قبل هيئة البيئة ـ أبوظبي باستخدام القراقير وذلك لأغراض الأبحاث والدراسات العلمية.

ويأتي القرار في إطار خطة حماية شاملة لضمان تعافي مصايد الأسماك في إمارة أبوظبي، وبناء على توصيات هيئة البيئة - أبوظبي والدراسات وبرامج الرصد التي أجرتها، وجاء القرار استجابة لنتائج المسح الذي أجرته هيئة البيئة ـ أبوظبي بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة في مياه الدولة في الفترة 2016 – 2017 لتقييم المخزون السمكي ضمن برنامج المصايد السمكية المستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وكشف المسح عن تعرض مخزون الأسماك القاعية للتدهور بشكل كبير، حيث تقدر نسبة حجم المخزون البالغ لأسماك الهامور والشعري والفرش بأقل من عشرة في المئة من حجم المخزون غير المستغل.

وما يدعو للقلق بشكل أكبر هو وضع أسماك الهامور، التي تعتبر من أهم أنواع الأسماك في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام، إذ تقدر نسبة حجم مخزونها بنحو خمسة في المئة فقط من حجم المخزون غير المستغل وذلك على الرغم من اتخاذ عدة إجراءات لتحسين وضع المخزون في السنوات السابقة، علماً بأن 30 في المئة هي نسبة العتبة المستدامة المعتمدة عالمياً ويعتبر ما دون ذلك مستنزفاً.
#بلا_حدود