الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021
No Image Info

12.5% تراجع إصابات حوادث السير في عام

أكدت الإدارة العامة للتنسيق المروري في وزارة الداخلية، تراجع عدد الإصابات المرورية المسجلة في الدولة العام الماضي، بنسبة 12.5 في المئة، إذ بلغت خمسة آلاف و130 إصابة، مقارنة بخمسة آلاف و861 إصابة عام 2017.

وأجرت الإدارة إحصائية حول الحوادث المرورية أبانت انخفاض معدل الحوادث المرورية العام الماضي، إذ وصلت إلى 3712 حادثاً مرورياً، مقارنة بـ 4103 حوادث عام 2017، وذلك بما يشكل نحو 9.5 في المئة، كما انخفضت وفيات الحوادث المرورية 13.8 المئة على مستوى الدولة.

وصرح مساعد القائد العام لشؤون العمليات بشرطة دبي، رئيس مجلس المرور الاتحادي، اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، أن عدد الوفيات بلغ 468 حالة وفاة العام الماضي مقابل 543 عام 2017 بانخفاض مقداره 75 حالة وفاة، وانخفض المعدل لكل 100 ألف من السكان من 4.52 عام 2017 إلى 3.83 خلال العام الماضي.

وأشار إلى أن انخفاض الحوادث المرورية، والوفيات والإصابات، يرجع إلى فاعلية الإجراءات التي تطبقها الوزارة، والجهود التي تبذلها القيادات العامة للشرطة ومديريات وإدارات المرور والترخيص من أجل الارتقاء بالسلامة المرورية.

وكانت وزارة الداخلية ممثلة بالمجلس المروري الاتحادي، والإدارة العامة للتنسيق المروري، أطلقت الحملة المرورية الموحدة الأولى بداية العام الجاري، تحت شعار «لا تنشغل بغير الطريق»، بهدف تعزيز السلامة المرورية في الدولة.

وتسهم الحملة في توعية أفراد المجتمع حول السلوكيات السلبية والخاطئة، التي تشغل بعض السائقين عن القيادة بحذر، والمخاطر الناجمة عنها، بما فيها التعرض للحوادث الجسيمة، والتسبب في الوفيات والخسائر مادية.

وتضم الحملة الموحدة أربع حملات فصلية مرورية، تنظمها الوزارة بناء على دراسات قائمة على الإحصائيات السنوية.
#بلا_حدود