الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
No Image Info

بحث تأثير التشخيص المتأخر في مرض الأمعاء

بحثت الدورة الأولى من مؤتمر مرض الأمعاء الالتهابي في الشرق الأوسط، التي اختتمت فعالياتها أمس بمشاركة أكثر من 125 متخصصاً، تأثير التشخيص المتأخر في تفاقم المرض، والأدوات المناسبة للتشخيص المبكر والإحالة، والدور المهم الذي تلعبه منظمات المرضى للارتقاء بمستويات الوعي والتشخيص والعلامات العلاجية.

كما سلّط الخبراء الإقليميون الضوء على حاجة الإمارات لتعزيز التوعية بمرض الأمعاء الالتهابي وتأثيراته على المرضى.

وشدد الخبراء على أهمية التوعية في الحد من ارتفاع معدلات الإصابة، حيث يمكن للتعرف على داء كرون وتمييزه عن التهاب القولون التقرّحي أن يسهم في الحد من حالات التشخيص الخاطئ بين شكلي مرض الأمعاء الالتهابي.

كما تطرق المشاركون إلى أهمية بذل الجهود الجماعية بين الحكومات والمجتمعات والمستشفيات، وقطاع الرعاية الصحية على نطاق واسع، للتوعية بمدى خطورة مرض الأمعاء الالتهابي، وإيجاد السبل الكفيلة بتحسين حياة الأفراد الذين يعانون من هذا المرض.
#بلا_حدود