الجمعة - 14 يونيو 2024
الجمعة - 14 يونيو 2024

أنف إلكتروني يرصد انبعاثات الغاز في الفجيرة

أنف إلكتروني يرصد انبعاثات الغاز في الفجيرة
تعتزم بلدية الفجيرة إطلاق مشروع الأنف الإلكتروني بهدف قياس جودة الهواء في جميع مناطق الإمارة ومراقبة أي انبعاثات من الغازات تضر بالصحة العامة.

وأكد نائب مدير عام بلدية الفجيرة عبدالله الحنطوبي أن المشروع يعد الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، وسيتوزع على 86 محطة متكاملة للرصد الفوري، ترتبط بغرفة عمليات رئيسة تعمل لمدة 24 ساعة كل أيام الأسبوع.

وأضاف أن «جهاز الأنف الإلكتروني» يحتوي على مجسات متطورة تستطيع تقسيم درجة كثافة الغازات وفق أربعة مؤشرات فيما تكشف عن نوع الغاز مباشرة.


ووزعت المحطات، بحسب الحنطوبي، في مناطق القرية وسكمكم والمناطق كافة التي يمكن أن تصلها الغازات لمراقبة التلوث البيئي وإرسال البيانات مباشرة إلى محطات رصد الانبعاثات والروائح الغازية، مشيراً إلى أن بعض المحطات لا تزال في طور الإعداد لإطلاقها قريباً.


وأفاد أن شكاوى تلقتها البلدية بوجود روائح في بعض المناطق، وتعمل البلدية من خلال المشروع على تحديد أنواع الروائح ورصدها وتقسيمها، مؤكداً أن هناك غازات لها روائح وليست ضارة بالضرورة.

وكان سكان في الفجيرة اشتكوا من وجود روائح تزداد وتقل بحسب الرطوبة واتجاه الرياح في الإمارة، مشيرين إلى أنهم يتخوفون من أن تكون هذه الغازات ضارة، معبرين عن تفاؤلهم بالمشروع الجديد لقياس مدى الضرر ومعالجة الأمر.