الثلاثاء - 18 يونيو 2024
الثلاثاء - 18 يونيو 2024

مليار درهم استثمارات تحفيزية للزراعة في أبوظبي

مليار درهم استثمارات تحفيزية للزراعة في أبوظبي

اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي مجموعة من الحزم التحفيزية تصل قيمتها إلى مليار درهم لاستقطاب الشركات المتخصصة في مجال التكنولوجيا الزراعية المحلية والعالمية إلى أبوظبي، إضافة إلى دفع جهود تطوير منظومة التكنولوجيا الزراعية في الإمارة وترسيخ مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً للابتكار في مجال الزراعة في البيئات الصحراوية.

وقال سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي إن طرح هذه المبادرة لتشجيع شركات التكنولوجيا الزراعية المحلية والعالمية للاستثمار في أبوظبي سيحدث نقلة نوعية في القطاع وسيحول التحديات الراهنة إلى فرص واعدة تحقق منافع اقتصادية متوسطة وطويلة الأجل.

وتسهم المبادرة التي يديرها «مكتب أبوظبي للاستثمار» بأكثر من 1.650 مليار درهم في الناتج المحلي الإجمالي، وتوفر 2900 فرصة عمل جديدة بحلول عام 2021، وتهدف إلى تعزيز محور المعرفة في برنامج «غداً 21» أحد الركائز الرئيسة التي تضمن اقتصاداً آمناً لإمارة أبوظبي، قائماً على أجندة بحوث ودراسات وتوفير فرص عمل للمستقبل.



وأوضح مكتب أبوظبي للاستثمار أن الحزم التحفيزية تتضمن حوافز نقدية وغير نقدية ستتم إتاحتها للشركات المحلية المتخصصة في التكنولوجيا الزراعية بهدف دعم نموها، فضلاً عن مساعدة الشركات العالمية على تأسيس أعمالها في أبوظبي.


وتستفيد الشركات من استرجاع نسبة تصل إلى 75 في المئة من تكاليف عمليات البحث والتطوير، وفقاً للشروط التجارية والاستحقاق.

وقال رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي سيف محمد الهاجري إن هذه الحزم سوف تسهم في توفير منظومة معرفية متطورة لتقديم حلول لمواجهة تحديات الزراعة التقليدية، موضحاً أن الفوائد لن تقتصر على الإمارات، إذ ستستفيد منها دول أخرى لديها الظروف المناخية المشابهة.

وستوفر مجموعة الحزم التحفيزية للشركات المحلية والعالمية حلولاً مبتكرة في الزراعة الدقيقة والروبوتات الزراعية وإنتاج الطاقة الحيوية من الطحالب والزراعة الداخلية.