الجمعة - 14 يونيو 2024
الجمعة - 14 يونيو 2024

الإمارات وكولومبيا توقعان اتفاقية الإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول بين البلدين

الإمارات وكولومبيا توقعان اتفاقية الإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول بين البلدين
وقعت دولة الإمارات وكولومبيا على اتفاقية الإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول المسبقة بين البلدين لحاملي جوازات السفر العادية.

وقع الاتفاقية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي ومعالي لوز ستيجا هارا نائبة وزير خارجية كولومبيا، وذلك عقب اللقاء المشترك الذي عقد بينهما في إطار زيارة سموه الرسمية إلى كولومبيا.

وبحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومعالي نائبة وزير خارجية كولومبيا العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين، وتبادلا وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك خلال غداء عمل أقامته معاليها تكريماً لسموه والوفد المرافق له.


وفي الختام، عقد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مؤتمراً صحافياً مشتركاً مع معالي لوز ستيجا هارا، أكد سموه خلاله أن لقاءه مع معالي نائبة وزير خارجية كولومبيا شهد مباحثات مثمرة وبناءة، حيث تم التطرق إلى العديد من مجالات التعاون الثنائية بين البلدين الصديقين، وقال سموه «إن علاقة دولة الإمارات بجمهورية كولومبيا في تطور مستمر، حيث تشمل العديد من المجالات مثل التجارة والاستثمار والثقافة».


وأضاف سموه أنه «يمكن لهذه العلاقة أن تتوسع لتشمل التعاون في مجال الغذاء وقطاع الخدمات والسياحة».

وأكد سموه تضامن دولة الإمارات مع جمهورية كولومبيا في محاربة التطرف والإرهاب.

وفي هذا السياق أشار سموه إلى أن دولة الإمارات أدانت بشدة الهجوم الانتحاري الذي حدث مطلع شهر يناير الماضي داخل فناء أكاديمية شرطة سانتاندر العامة في العاصمة بوغوتا، والذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات، مؤكداً سموه تضامن دولة الإمارات مع حكومة كولومبيا وأهالي وذوي الضحايا.

وتابع سموه أن وزارة الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات قد حظيت مؤخراً بفرصة استضافة برنامج اللغة الإسبانية الذي وفرته الحكومة الكولومبية لموظفي الوزارة بالتنسيق مع جامعة روزاريو، متقدماً سموه بالشكر للجهات الكولومبية التي ساهمت في التنسيق لهذا البرنامج.

كما شكر سموه جمهورية كولومبيا على تأكيد المشاركة في معرض إكسبو 2020 دبي، حيث أكد دعم الدولة لمشاركة جمهورية كولومبيا عن طريق توفير الخبرات اللازمة لها، وقال سموه «إن هناك حوالي 4000 مواطن كولومبي يعيشون في دولة الإمارات ويساهمون في دعم العملية التنموية والاقتصادية للبلاد».

من جانبها رحبت معالي لوز ستيجا هارا نائبة وزير خارجية كولومبيا بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤكدة أهمية هذه الزيارة في تعزيز التعاون المشترك وتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأشادت معاليها بحرص دولة الإمارات على المضُي قدماً نحو تطوير علاقتها مع كولومبيا في العديد من المجالات بما يعود بالخير على شعبي البلدين الصديقين.

حضر اللقاء سعادة سالم راشد العويس سفير الدولة لدى جمهورية كولومبيا.