الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021
No Image Info

الذكاء الاصطناعي يدير غرف العناية المركزة بدبي

تعتزم هيئة الصحة في دبي قريباً إدارة أسرة العناية المركزة في المستشفيات الحكومية بتقنيات الذكاء الصناعي، بعد تطبيق التجربة في بعض المستشفيات.

ويعتمد النظام الجديد على التاريخ المرضي للمراجع ووضعه الصحي الحالي ومن ثم التنبؤ بمدى احتياجه لدخول العناية المركزة من عدمه في الفترات المقبلة، وبالتالي توفير الأسرة المناسبة وتحديد الأولويات.

وقال مدير مكتب إدارة الكوارث والأزمات في هيئة الصحة بدبي الدكتور علي سالم القيواني إن نظام إدارة العناية المركزة يطبق الآن بشكل تجريبي في مستشفى راشد حيث يستطيع التنبؤ بحالة المريض خلال الزيارات المستقبلية بناء على تاريخه المرضي السابق ووضعه الصحي الحالي وما إذا كان سيحتاج الدخول إلى العناية المركزة في الأيام أو الأسابيع المقبلة وبالتالي توفير الإمكانات اللازمة بشكل يضمن ديمومة الموارد.

وأضاف القيواني أن هناك خطة لتعميم النظام على كل المستشفيات الحكومية في دبي بالكامل، مشيراً إلى أن الحاجة تتعاظم إلى ذلك الخيار في إدارة أسرة العناية المركزة وتحديد الأولويات، إلى جانب استخدامه بشكل أساسي أثناء الأزمات والطوارئ لا قدر الله.

وأوضح أن النظام حقق نجاحاً كبيراً في مستشفى راشد بنسب دقة تتراوح من 89 إلى 97 في المئة ضمن أقسام عدة في المستشفى، الأمر الذي شجع على تطويره بشكل أكبر وتعميمه في وقت قريب.

وأفاد بأن من مميزات النظام أيضاً مساعدة الأطباء ذوي الخبرة المحدودة في استخدام البيانات المتوافرة واستدلالاتها في اتخاذ القرارات العلاجية، لافتاً إلى أن استخدام منظومة الذكاء الاصطناعي في المستشفيات الحكومية تساعد المختصين على تنفيذ نهج استباقي بناء على الحالة الصحية للمريض وإجراء التدخلات السريعة والدقيقة وحسم الرأي في إدخال أو إخراج المريض من غرف العناية المركزة مما يقلل الضغط على تلك الأسرة وتحديد أولويات استخدامها.

كما أشار القيواني إلى أن نظام الذكاء الاصطناعي يُمكن المختصين من التعامل مع الحالات العاجلة أثناء وقوع حوادث سير لا قدر الله في توزيع المرضى والمصابين على المستشفيات المتوافرة التي تتناسب مع حالة المريض.
#بلا_حدود