الخميس - 13 يونيو 2024
الخميس - 13 يونيو 2024

حمد الشحي .. أصغر سفير إماراتي للسعادة

حمد الشحي .. أصغر سفير إماراتي للسعادة
«إسعاد الآخرين مسؤولية تقع على عاتق كل فرد في المجتمع» مبدأ زرعته والدة الطفل الإماراتي حمد الشحي (8 أعوام) في ابنها حتى أصبح أصغر سفير للسعادة في الدولة.

وقالت والدة حمد الشحي «حب المشاركة في مبادرات السعادة بدأ عند حمد قبل عامين حين كان في السادسة من عمره، إذ كان يصر على مرافقتي في فعاليات فريق السعادة التطوعي التابع لشبكة رؤية الإمارات الإعلامية في عجمان، ما جعله يتعلم أبجديات إسعاد الآخرين عبر فهم اللغة الخاصة بالسعادة والقدرة على إتقان وابتكار ما يسعد الآخرين».

ولفتت إلى أن حمد أصبح عريف حفل في مهرجانات عدة مختصة بالتراث والتعليم وغيرها، إلى جانب حرصه على المشاركة في البرامج الإذاعية والتلفزيونية.


من جانبه، ذكر مدير فريق سفراء السعادة محمد الكشف أن حمد من أنشط أعضاء الفريق، إذ يشارك في نشر السعادة بطريقته الخاصة وأسلوبه البريء، مشيراً إلى أنه بحكم التواصل مع الجهات المعنية بنشر مفهوم السعادة، فإن حمد يعتبر أصغر سفير للسعادة على مستوى الدولة، إذ التحق بالفريق وهو في السادسة من عمره، وأكمل عامين من حصوله على عضوية سفير السعادة ولا يزال منتظماً في حضور الفعاليات، سواء داخل الدولة أو خارجها.