السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

محمد بن زايد: ماضون في دعم الدول الصديقة لتحقيق التنمية

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال لقائه رئيس جمهورية سيراليون جوليوس مادا بيو في أبوظبي اليوم الخميس، أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» تواصل نهجها في العمل على دعم الدول الشقيقة والصديقة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية لشعوبها وتطوير قطاعاتها الحيوية.

ورحب سموه خلال اللقاء بزيارة رئيس سيراليون إلى الدولة، معرباً عن تطلعه إلى أن تسهم زيارته في دفع علاقات البلدين إلى آفاق أرحب في مختلف المجالات.

وبحث سموه والرئيس الضيف خلال اللقاء علاقات الصداقة والتعاون المشترك وسبل تطويره بما يحقق مصالح البلدين وشعبيهما، خصوصاً في الجوانب الاستثمارية والتنموية والاقتصادية التي تخدم عملية التنمية والتطوير في البلدين، كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول عدد من القضايا والموضوعات.

من جانبه، أعرب الرئيس جوليوس مادا بيو عن شكره وتقديره للمساعدات الإنسانية التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة إلى بلاده، منوهاً بمساهمة الدولة الفاعلة ومبادراتها النوعية في مختلف المجالات التنموية، ومثمناً دور الدولة الرائد في ساحات العطاء الإنساني العالمي ومساعيها الخيرة التي تمتد إلى مختلف شعوب العالم، خصوصاً في القارة الأفريقية.

من جهة أخرى، بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في أبوظبي سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع مستشار الدولة وزير الدفاع الوطني في جمهورية الصين الشعبية الصديقة، الفريق أول وي فنغ خه.

وتناول اللقاء أوجه العمل المشترك بين البلدين وتطويرها، خصوصاً في المجالات والشؤون الدفاعية والعسكرية، كما استعرض الجانبان عدداً من القضايا والمستجدات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

وأشاد سموه ووزير الدفاع الصيني بمستوى التعاون والعلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين وشعبيهما الصديقين في مختلف الجوانب، مؤكدين الحرص المشترك على استمرار تطويرها وتنميتها بما يخدم مصالحهما المتبادلة.
#بلا_حدود