الثلاثاء - 25 يونيو 2024
الثلاثاء - 25 يونيو 2024

تطوير جهاز لعلاج الجروح بالخلايا الجذعية

تطوير جهاز لعلاج الجروح بالخلايا الجذعية

جانب من فعاليات مؤتمر أبوظبي العاشر للعناية بالجروح. (الرؤية)

طوّر فريق عمل بقيادة اختصاصي جراحات التجميل رئيس قسم الليزر في مستشفيي القاسمي والكويت بالشارقة، الدكتور رائد فرحات، جهازاً اسمه «بيوتي سيل» لالتئام الجروح باستخدام الخلايا الجذعية في جسم المريض، يستخدم للمرة الأولى داخل الدولة.

وأوضح فرحات، على هامش فعاليات مؤتمر أبوظبي العاشر للعناية بالجروح، الذي اختتم أعماله في أبوظبي أمس، أن الجهاز يستخلص الدهون من الجسم، وتتم العملية بشفط كمية من دهون البطن أو الفخذ عن طريق تخدير موضعي، كما يستخلص الجهاز مادة تسمى SPF تحتوي على الخلايا الجذعية من 200 إلى 400 مليون خلية حية وآمنة تتوافق مع خلايا جسم المريض بصورة تلقائية.

وأشار إلى أن «بيوتي سيل» يعد أحدث الأجهزة في مجال استخلاص الخلايا الجذعية الطبيعية، ويعمل عن طريق أشعة الليزر على تحويل الدهون إلى خلايا شبيهة بالجلد ومن ثم حقنها في الدم، ويمكن استخدامها حتى من قبل الأشخاص الذين لا يعانون أي أمراض، فالخلايا تعد بمنزلة «أكسير الحياة»، مضيفاً أنها يمكن أن تحقن حول المفاصل ولحالات التصلب اللويحي وحالات التوحد، وحول الجروح، إذ تبني خلايا حية كاملة حول الجرح، وتساعد على التئام الجروح بسرعة كبيرة جداً، بشرط أن يكون الجرح خالياً من البكتيريا.


وقال إن الخلايا الجذعية هي خلايا من الجسم، وتستخدم لبناء الجسم، ولا توجد مشكلات تنتج عن عملية الحقن، مشيراً إلى أن التقنية كانت باهظة السعر في الماضي، لكن الآن ومع التطور العلمي، أصبحت متاحة للجميع، إضافة إلى توفير الوقت، إذ لا تستغرق العملية سوى ساعة واحدة فقط.