الثلاثاء - 18 يونيو 2024
الثلاثاء - 18 يونيو 2024

أول عملية تلبيس مفصل ركبة بالروبوت الشهر المقبل

أول عملية تلبيس مفصل ركبة بالروبوت الشهر المقبل
تشهد مدينة خليفة الطبية إجراء أول عملية تلبيس مفصل ركبة لمرضى الخشونة باستخدام الروبوت الشهر المقبل، ليكون أول مستشفى حكومي في الدولة وعلى مستوى المنطقة يدخل تقنية الذكاء الاصطناعي في هذا النوع من عمليات العظام.

وأوضح استشاري جراحة العظام اختصاصي جراحة الركبة والإصابات الرياضية في مدينة خليفة الطبية الدكتور يعقوب عبدالله الحمادي أن استخدام الروبوت في عملية تلبيس الركبة يرفع نسبة نجاح العملية إلى مئة في المئة، ويضمن الثبات في النتيجة لجهتي الدقة والمستوى مع جميع الحالات على اختلافها، فضلاً عن تقليص وقت العملية ومن ثم زيادة عدد العمليات في اليوم الواحد.

وأضاف: «يبدأ الألم عادة بالزوال بعد أيام عدة من إجراء العملية التقليدية، ولاحقاً تتحسن الحركة، ويمكن للمريض العودة إلى ممارسة حياته الطبيعية شرط الالتزام بجلسات العلاج الطبيعي التي تحدد النتائج الأخيرة، أما في حال إجراء العملية بواسطة الروبوت الجديد، فيكون الألم أقل وهو ما يساعد المريض على العودة للحركة الطبيعية بشكل أسرع».


وأكد الحمادي إدخال الخدمة في الثامن من أبريل المقبل، إلى مدينة «خليفة الطبية» التي ستكون أول جهة حكومية على مستوى الدولة تعتمد تقنية الذكاء الاصطناعي منظومة متكاملة في مجال جراحة العظام، إذ من المقرر إدخال الروبوت إلى عملية تلبيس الركبة، ومن ثم عمليات جراحة العظام الأخرى وجراحة تقويم إنحراف العظام، والإصابات الرياضية والمناظير تباعاً.


ووفق الحمادي، يلجأ المرضى كبار السن إلى عملية تلبيس الركبة، أو من يعانون السمنة المفرطة، أو الأشخاص الذين تعرضوا لإصابات رياضية في الركبة، وخضعوا لعمليات منظار عدة في الركبة، مشيراً إلى أن الأسباب السابقة تؤدي إلى خشونة في الركبة والتي تعني تآكل الغضاريف في المفصل، ومن ثم بروز العظم في المنطقة، أي إن هناك جرحاً في العظم وهو مؤلم جداً لدرجة يحرم فيها المريض من مزاولة حياته بشكل طبيعي، لا سيما أن الركبة تعتبر أكبر مفصل موجود في الجسم.

وأضاف «هناك نوعان من العمليات، الأول تلبيس جزئي، والثاني تلبيس كامل للركبة، ويتحدد ذلك بناء على نسبة الضرر أو الخشونة في الغضاريف».

وأكد الحمادي إجراء نحو ثماني عمليات تلبيس ركبة أسبوعياً، ما يعادل 250 عملية خلال العام، متوقعاً ارتفاع عدد العمليات مع إدخال تقنية الذكاء الاصطناعي، وإقبال المرضى على إجرائها سواء من داخل الدولة أو خارجها. ورأى أن هذا التطور من شأنه رفع السياحة العلاجية في الإمارات، وعدد الأطباء الزوار الذين يقصدون الدولة للاطلاع والاستفادة من الخبرات والتطورات الموجودة في القطاع الصحي.

يذكر أن الدكتور يعقوب الحمادي هو الطبيب الوحيد في القطاع الحكومي الحاصل على رخصة من بريطانيا لإجراء عملية تلبيس الركبة بواسطة الروبوت في الدولة، حيث خضع هناك لدورات تدريبية كمرحلة أولى للتعرف إلى الجهاز ومزاياه.