الخميس - 20 يونيو 2024
الخميس - 20 يونيو 2024

الدعم الاجتماعي لشرطة أبوظبي يتعامل مع 6000 حالة في عام

الدعم الاجتماعي لشرطة أبوظبي يتعامل مع 6000 حالة في عام

مراكز الدعم الاجتماعي تؤسس شراكات لتبادل الخبرات وتحقيق التوعية. (الرؤية)

تعاملت إدارة مراكز الدعم الاجتماعي في قطاع أمن المجتمع بشرطة أبوظبي مع أكثر من 6 آلاف حالة عام 2018 شملت العنف الأسري والمدرسي والوقاية من الجريمة.

واستفاد أكثر من 61 ألف شخص من أنشطة ومعارض وملتقيات ومحاضرات نظمتها إدارة الدعم الاجتماعي على مدى العام الماضي، وأسهمت في رفع الوعي القانوني والمجتمعي لدى المشاركين والمستهدفين.

وأوضح مدير قطاع أمن المجتمع بشرطة أبوظبي اللواء حماد أحمد الحمادي أن الإدارة تسهم في حل الخلافات والقضايا التي لا تستدعي تدخلاً قانونياً، مؤكداً اهتمام شرطة أبوظبي بالتواصل مع مختلف شرائح المجتمع، للتنسيق والتعاون حول إيجاد حلول للمشكلات الاجتماعية والظواهر السلبية المختلفة.


كما أشار مدير إدارة مراكز الدعم الاجتماعي العميد علي سالم البادي إلى عمل المراكز على ثلاثة محاور رئيسة، هي المحور العلاجي لقضايا العنف والخلافات الأسرية، والمشادات بين الجيران، والعنف المدرسي ونزاعات المراهقين، فضلاً عن محاور أخرى كالدعم النفسي والاجتماعي لضحايا الجريمة والحوادث الجسيمة، والوقاية من الجريمة.


وأضاف أن المراكز تُكوّن شراكات لتبادل الخبرات وتحقيق التوعية المنشودة، كما تقدم الدعم النفسي والمعنوي والاجتماعي والمادي للضحايا وغيرها من الحالات على أيدي مختصين مؤهلين، فضلاً عن الاهتمام بحل المشكلات العائلية والخلافات الزوجية ودياً.

وتوفر مراكز الدعم الاجتماعي الدعم النفسي والاجتماعي للمواطنين والمقيمين كافة، كما تتعامل مع الجميع دون تفرقة، بما يسهم في المحافظة على الأسرة.