الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

15 موئلاً متنوعاً في البيئة البحرية لرأس الخيمة

15 موئلاً متنوعاً في البيئة البحرية لرأس الخيمة

جانب من فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر «الاحتباس الحراري» في رأس الخيمة. (الرؤية)

أظهرت دراسة ضمن مشروع خريطة البيئات الساحلية والبحرية، احتواء رأس الخيمة على أكثر من 15 موئلاً بحرياً متنوعاً، يمكّنها من تعزيز الثروة السمكية، ودعم المنظومة البحرية في الإمارة.

وأشار الدكتور دانيال مولينا، المشرف على الدراسة التي شملت مساحة 700 كم مربع في المنطقة الشمالية، والمقدمة من الصندوق العالمي للحياة البحرية WWF، بالتعاون مع مجموعة الإمارات للحياة الفطرية، إلى أن رأس الخيمة وأم القيوين، من أكثر المناطق التي تحتوي على موائل بحرية متنوعة.

من جهته، أكد الدكتور صابر حسين من قسم الجغرافيا في كلية العلوم بجامعة الإمارات، أن فريقاً علمياً من الجامعة أجرى دراسة على 15 بئراً جوفية في منطقة وادي البيح بإمارة رأس الخيمة، لدراسة غاز الرادون وعلاقته بالمياه الجوفية، ليجدوا أن الآبار خالية من هذا العنصر السام، وأن المياه الجوفية صافية وسليمة، ومميزة للاستخدام البشري.


جاء ذلك خلال جلسات اليوم الثاني من المؤتمر الدولي الخامس برأس الخيمة حول الاحتباس الحراري، تحت عنوان «الالتزام البيئي»، والذي ناقش فيه علماء ومختصون أوراقاً علمية، تمحورت حول أهمية تأطير تشريعات وقوانين، لتكثيف الجهود في مواجهة التغير المناخي.