الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

مركز دبي للتوحد يطلق حملته السنوية للتوعية باضطراب التوحد

مركز دبي للتوحد يطلق حملته السنوية للتوعية باضطراب التوحد

مركز دبي للتوحد يطلق حملته السنوية للتوعية باضطراب التوحد

تنطلق غداً الحملة السنوية الـ 14 للتوعية باضطراب التوحد، بالتزامن مع اليوم العالمي للتوحد الذي يصادف الثاني من أبريل من كل عام وتستمر حتى نهاية الشهر الجاري.

وتهدف هذه الحملة - التي ينظمها مركز دبي للتوحد سنوياً منذ عام 2006 - إلى التوعية بضرورة دمج الأطفال المصابين بالتوحد في المجتمع.

وقال محمد العمادي المدير العام عضو مجلس إدارة مركز دبي للتوحد إن حملة التوعية السنوية تتماشى مع استراتيجية دبي لأصحاب الهمم 2020 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" لجعل دبي مدينة صديقة لأصحاب الهمم، مؤكداً سعي مركز دبي للتوحد إلى دمج الأطفال المصابين بالتوحد في المجتمع وتمكينهم من المشاركة بشكل فاعل في محيطهم الاجتماعي.


وأضاف "يسعى مركز دبي للتوحد دوماً إلى توفير خدمات إعادة التأهيل المتعلقة باضطراب التوحد ورفع مستوى الوعي بقضايا الأطفال المصابين بالتوحد وأسرهم ويحدث المركز فرقاً حقيقياً في حياة الناس من خلال الأنشطة التوعوية التي يقيمها على مدى العام".


وأكد أهمية دعم المجتمع لأسر الأطفال المصابين بالتوحد، مشيراً إلى أنهم يواجهون تحديات نفسية واجتماعية ومالية يمكن التغلب عليها من خلال توعية جمهور العامة على نحو أفضل باضطراب التوحد.

وشكر العمادي شركاء ورعاة الحملة بمن فيهم هيئة كهرباء ومياه دبي وموانئ دبي العالمية وجمعية الاتحاد التعاونية و"أسواق" و"بابلي نت" و"ريل سينما".

وتتضمن الحملة عروضاً تقديمية في المدارس والإدارات العامة لتوعية المجتمع بالتحديات المختلفة التي يواجهها الأطفال المصابون بالتوحد ومدى أهمية التدخل المبكر لعلاجهم.

ويعد مركز دبي للتوحد مؤسسة غير ربحية تأسست عام 2001 بهدف دمج الأطفال المصابين بالتوحد في المجتمع بطريقة ناجحة من خلال تعزيز الوعي الاجتماعي حول اضطراب التوحد من خلال إطلاق حملات توعية دورية وعامة ومستهدفة.