الاحد - 19 مايو 2024
الاحد - 19 مايو 2024

«أم الإمارات» توجه باعتماد شعار «المرأة رمز للتسامح» للاحتفال بيوم المرأة

«أم الإمارات» توجه باعتماد شعار «المرأة رمز للتسامح» للاحتفال بيوم المرأة
وجهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية بأن يكون شعار الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية هذا العام «المرأة رمز للتسامح».

وأكدت سموها بهذه المناسبة أن المجتمع الإماراتي متسامح بفطرته وأن المرأة فيه رمز حقيقي للتسامح بما تتحلى به من صبر وحنان وقدرة على تربية النشء والإنجاز في مهام العمل التي توكل إليها في الميادين كافة.

وقالت: «إن ديننا الحنيف أرسى لنا الطريق إلى الرشد والصواب باختياره التسامح أساسا للعيش معا وتقبل الآخر».


وأكدت أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كان المعلم الأول لنا على طريق التسامح، فبنى قواعد الدولة على أساس من الأخلاق والقيم، وسارت على نهجه القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات الذين لم يألوا جهداً في سبيل تطبيق نهج المغفور له وإشاعة روح المحبة والتسامح بين الناس.


وأضافت سمو أم الإمارات أن دولة الإمارات العربية المتحدة نموذج متميز في التعايش بين المقيمين على أرضها وقد حظيت بتقدير واحترام المجتمع الدولي وشكلت حالة عالمية متميزة يحتذى بها.. فلدينا تجربة تعايش حقيقي بين مختلف شعوب وثقافات العالم.

وأشارت سموها إلى أن التنوع الثقافي مدخل التسامح والتعايش السلمي وبوابة التنمية والتقدم الاقتصادي ويسهم بدوره في تعزيز الحوار بين الثقافات والحضارات وتقوية أسس المجتمعات وبناء تحالفات لمستقبل الأجيال.