الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

محمد بن زايد: كوادرنا الوطنية ركيزتنا الأساسية في التنمية

محمد بن زايد: كوادرنا الوطنية ركيزتنا الأساسية في التنمية
اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، على المشاريع المبتكرة في معرض «المهارات الإلكترونية لمجندي الخدمة الوطنية» الذي تنظمه هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية.

واستمع سموه من المجندين، خلال زيارته المعرض الذي يقام في نادي ضباط القوات المسلحة، إلى شرح حول مشاريعهم وابتكاراتهم في مجالات الذكاء الاصطناعي، والتي تضمنت أربعة جوانب رئيسة هي أمن المعلومات وأمن الشبكات والتطبيقات الذكية إضافة إلى الذكاء الاصطناعي، والتي نفذوها من خلال أنظمة إلكترونية مختلفة.

وأشاد سموه بكفاءات وإمكانات أبناء الوطن في مختلف المجالات والمواقع، وحرصهم على تطوير مهاراتهم وخبراتهم واكتسابهم المعارف العلمية والتقنية، وتسخيرها في دعم البرامج الوطنية.


وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اهتمام قيادة الدولة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتوفير البيئة والمقومات لبناء كوادر وطنية مؤهلة قادرة على المبادرة والتعامل مع التقنيات الحديثة في المجالات كافة ليكونوا ركيزة أساسية في العملية التنموية في الدولة ومواكبة طموحاتها نحو المستقبل.


وقال سموه «إن تقدم الأمم الحقيقي يقوم على قاعدة علمية متينة تبنى بعقول أبنائها وأفكارهم وإبداعاتهم وابتكاراتهم ورأس المال البشري المتخصص الماهر في المجالات الحيوية المهمة كافة».

ويأتي تنظيم المعرض بعد إتمام المجندين برنامجاً تدريبياً في إطار اتفاقية تعاون بين هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية ـ القيادة العامة للقوات المسلحة و«مركز بوليتكنيك أبوظبي للخبرات» في مجال التدريب والتطوير المهني لمجندي الخدمة الوطنية وإعدادهم.

واستمر البرنامج أربعة أشهر في

«بوليتكنيك أبوظبي» بعد اجتياز اختبارات ومراحل مختلفة، وشمل مناهج هندسة الشبكات وأمن المعلومات وبرمجة التطبيقات والذكاء الاصطناعي، إلى جانب طرح عدة مشاريع تتضمن التكنولوجيا المتقدمة والذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي.

ودرب فريق متخصص في هندسة أمن المعلومات في «بوليتكنيك أبوظبي» مجندي الخدمة الوطنية على المهارات الإلكترونية مع تقييم مستمر وفق أعلى المعايير الدولية وممارسات تتوافق مع متطلبات سوق العمل، إضافة إلى استخدام أحدث التقنيات والوسائل لتمكين المجندين من بناء قدراتهم الإلكترونية.