الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

فريق من 27 معلماً لمواجهة تحديات لغة الضاد

فريق من 27 معلماً لمواجهة تحديات لغة الضاد

«عش العربية» يركز على بناء قدرات معلمي اللغة.

شكلت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي ضمن مبادرة «عش العربية» فريقاً يتألف من 27 معلماً ومعلمة لغة عربية لوضع الحلول اللازمة للتحديات التي تواجه تدريس لغة الضاد في مدارس دبي الخاصة.

وأكدت المدير التنفيذي لتطوير برامج تعليم الطلبة الإماراتيين بالهيئة، فاطمة غانم المري، أن مهام الفريق المعني بوضع الحلول اللازمة للتحديات التي تواجه تدريس اللغة العربية في المدارس الخاصة متنوعة ولها أبعاد استراتيجية. وتابعت: «تتمثل تلك المهام في قيادة التطوير المنشود في تعليم وتعلّم اللغة العربية بالمدارس الخاصة ووضع الحلول اللازمة عبر نشر ثقافة التركيز على صنع الحلول وتطبيقها واقتناص الفرص التي تلبي احتياجات وتوقعات الطلبة».

كما تتضمن مهام الفريق المشار إليه تعزيز التواصل الإيجابي بين جميع معلمي لغة الضاد وأولياء الأمور بالمدارس الخاصة في دبي لتصميم الحلول المبتكرة لمواجهة التحديات.


وأوضحت أن أبرز تلك التحديات التي تواجه الهيئة والمعلمين في تدريس اللغة العربية بالمدارس الخاصة في دبي هو تطوير مهارة الكتابة لدى الطالب لتحقيق عمق التفكير في كتابة القصة.


كما تتمثل التحديات الأخرى في توفير فرص أكثر لممارسة التحدث والكتابة بالفصحى، ورفع سقف التوقعات وتوفير تحديات مناسبة لتطوير مهارات اللغة الأربع، إضافة إلى جمع وتحليل البيانات واستخدامها لقياس التحصيل والتطور في أداء الطلبة.

ولفتت المري، على هامش فعاليات برنامج «عش العربية» في نسخته الثالثة التي تم تنظيمها أمس الأول بمدرسة الإبداع العلمي، إلى أن البرنامج سجل على مدار العام الدراسي الجاري مشاركة أكثر من 500 معلم ومعلمة وقيادات مدرسية وطلبة وأولياء أمور في عامه الرابع على التوالي.