الثلاثاء - 18 يونيو 2024
الثلاثاء - 18 يونيو 2024

حمدان بن محمد يعتمد تشكيل مجلس أمناء أكاديمية دبي للمستقبل

اعتمد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، اليوم، تشكيل مجلس أمناء أكاديمية دبي للمستقبل، برئاسة سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للعلوم المتقدمة.

ويضم مجلس الأمناء كلاً من الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، وعمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي، وعبدالعزيز الجزيري نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، ورونالدو مشحور الشريك المؤسس لـ «سوق دوت كوم» نائب رئيس «أمازون» الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والدكتور جوزيف عون رئيس جامعة نورث إسترن في بوسطن، والدكتور سباستيان ثرون مؤسس شركة «أوداسيتي» البروفيسور في جامعة ستانفورد.كما يضم المجلس توم فلتشر وهو دبلوماسي سابق ومؤلف، وعمر غباش وهو سفير سابق وكاتب، والدكتورة خولة الكعبي الرئيس التنفيذي للابتكار الأستاذ المساعد في جامعة الإمارات، وفادي غندور مؤسس «أرامكس» رئيس مجلس إدارة «ومضة كابيتال»، والدكتور يسار جرار مستشار في مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي. وسيشرف مجلس أمناء أكاديمية دبي المستقبل، إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، على إطلاق وتنفيذ المبادرات والمشاريع الهادفة إلى نشر المعرفة وتزويد الأجيال القادمة من قادة المستقبل بالأدوات اللازمة لمواكبة تغيرات العصر، إضافة إلى تقييم ودراسة الحلول المبتكرة والفعالة لمختلف التحديات الحالية والقادمة وتصميم مستقبل القطاعات الحيوية في دبي ودولة الإمارات والمنطقة. وأكدت سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للعلوم المتقدمة رئيس مجلس أمناء أكاديمية دبي للمستقبل أهمية تطوير منظومة أكاديمية مبتكرة تعزز من قدرات الشباب وتركز على قطاعات العلوم والتكنولوجيا المستقبلية وتزودهم بالمهارات اللازمة لمواكبة تطورات المستقبل، مشيرة إلى أن دولة الإمارات خصصت خلال العقدين الماضيين استثمارات كبيرة في قطاع العلوم المتقدمة، ويأتي دور المؤسسات مثل أكاديمية دبي المستقبل مكملاً لجهود حكومة الإمارات في رفع كفاءة القطاعات الحيوية من خلال تبني التكنولوجيا ورفع كفاءة القوة العاملة. وقالت إن مجلس أمناء أكاديمية دبي للمستقبل سيوفر المشورة والدعم للأكاديمية، من خلال الإشراف على مبادراتها ومشاريعها وتوفير برامج تعليمية وتدريبية تزود الشباب بالمهارات اللازمة وتمكنهم من المشاركة في مسيرة التنمية الوطنية.