الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
No Image Info

مدير موارد الفجيرة لـ «الرؤية»: اكتشافات جيولوجية توسع العمل في المحاجر

كشفت مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية عن بوادر لاكتشافات جيولوجية غير مسبوقة ستوسع أفق العمل في قطاع المحاجر بالإمارة، مشيراً إلى إجراء المؤسسة تسع دراسات بحثية العام الماضي بالتعاون مع شركائها.

وأكد المدير العام للمؤسسة المهندس علي قاسم العمل مع شركات ومنظمات وجهات تعليمية مثل جامعتي الإمارات والشارقة، لإجراء بحوث استكشافية للمحاجر في الفجيرة.

وأوضح أنه تم الاشتراك مع جامعة خليفة في مشروع مدته خمسة أعوام لإجراء مسح اهتزازي للجبال، متطرقاً إلى التركيز على الأبحاث الجيولوجية والتطوير المؤسسي والتحول الرقمي.

وأفاد قاسم بأن المبادرات التي تنظمها المؤسسة تقوم على محورين أساسيين، هما العاملون والمتعاملون، حيث وفرت الدوام المرن للموظفين بحسب طبيعة العمل لضمان الرضا المؤسسي، مضيفاً أن توزيع الصلاحيات على الموظفين وعدم احتكارها وفّر الوقت والجهد.

وأشار إلى تخصيص فرق لحل القضايا العالقة ومناقشة الآراء وعرض الحالات الصعبة على الإدارة بحيث تجتمع هذه الفرق دورياً، فيما صرح بأن المؤسسة تعمل على صقل مهارات الموظفين وتعزيز خبراتهم عبر الدورات التدريبية المختلفة حرصاً على تأهيلهم للوصول إلى الاحترافية في بيئة العمل.

وأثنى المدير العام لمؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية على الجهود الكبيرة التي تبذلها فرق العمل في المؤسسة في تحقيق معدلات نمو كبيرة خلال عام 2018 في القطاعات المختلفة والتوسع في تقديم مبادرات مجتمعية متعددة وخدمات متميزة لإسعاد المتعاملين وتقنيات مبتكرة لبيئة مستدامة.

وقال قاسم إن دليل الاستثمار التعديني وفر للمستثمرين قاعدة بيانات لمعرفة ما تزخر به إمارة الفجيرة من ثروات معدنية مثل الأحجار والمواد المتخصصة وأهم التكاوين الجيولوجية، كما سلط الضوء على ما تقدمه المؤسسة من تسهيلات ومزايا لإسعاد المتعاملين، وتهيئة المناخ الجاذب والمناسب والذي يسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية.

وأكد سعي المؤسسة للوصول إلى التزام بيئي متقدم، مؤكداً التزام المؤسسات العاملة بالمعايير البيئية بنسبة 100في المئة العام المنصرم، فيما أشار إلى وضع آليات عمل من أجل الوصول إلى خطة بيئية متوازنة تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة في الإمارة، والحفاظ على الموارد الطبيعية.

تحوّل رقمي بنسبة 100%

أكد المهندس علي قاسم أن نسبة التوطين في مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية بلغت 80 في المئة لغاية ديسمبر 2018.

وتوقع ارتفاع النسبة خلال 2019، مشيراً إلى سعي المؤسسة لتحقيق التحوّل الرقمي بنسبة 100 في المئة خلال العام الجاري.

كما أشار إلى مواصلة المؤسسة جهودها خلال عام التسامح في تعزيز أواصر الألفة بين كافة العاملين فيها، مؤكداً حرصها على الاحتفاء بالأعياد الوطنية للعاملين والمتعاملين من جنسيات وأديان وأعراق مختلفة.

#بلا_حدود