الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

خطة أمنية لإدارة الحركة المرورية في العيد

استكملت الجهات الحكومية في مختلف إمارات الدولة خططها لاستقبال عيد الفطر السعيد، وتنظيم حركة المرور ووسائل النقل، إضافة لتقديم خدمات الحفاظ على مستوى النظافة والمظهر العام.

ورفعت الإدارات الشرطية والإدارة العامة للدفاع المدني والجهات ذات العلاقة جاهزيتها واستعداداتها لاستقبال أي طارئ خلال أيام الإجازة.

جاهزية الإسعاف الوطني

اتخذ الإسعاف الوطني الاستعدادات والتدابير الاستباقية لاستقبال عطلة عيد الفطر المبارك في المناطق الشمالية، عبر رفع جاهزية طواقم الإسعاف للتعامل مع الحالات الطارئة والارتفاع المتوقع لنسب البلاغات الواردة، وذلك ضمن خطة طوارئ استباقية متكاملة تشمل زيادة الموارد الإسعافية من القوى البشرية والآليات والمعدات الموزعة على الإمارات الخمس بنسبة 25 في المئة، ما يرفع جاهزية الإسعاف الوطني إلى 125 في المئة ليكون على أهبة الاستعداد للتعامل مع البلاغات الإسعافية الطارئة وإصابات الحوادث المرورية التي قد تطرأ خلال فترة العيد.وأكد الرئيس التنفيذي بالإسعاف الوطني أحمد صالح الهاجري، أن الطواقم الإسعافية في الميدان وغرف العمليات على أهبة الاستعداد والجاهزية للتعامل مع الحوادث والبلاغات الطارئة الواردة على مدار الساعة.

وتشمل الاستعدادات زيادة كل من الطواقم الإسعافية الميدانية والعاملين في غرف العمليات.

كما سيتم تدعيم الطواقم الإسعافية بإشراف ميداني من قبل مديري القطاعات الطبيين وعدد من المسؤولين في الإدارة العليا، وتوزيع استراتيجي للطواقم الإسعافية وتكثيف نشر سيارات الإسعاف على الطرق الحيوية التي تشهد ارتفاعات في معدل الحوادث المرورية.

4000 عامل في أبوظبي

واستكمل مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» استعداداته لاستقبال عيد الفطر المبارك، حيث وضع خطة عمل شاملة تتضمن تقديم خدمات للحفاظ على مستوى النظافة والمظهر العام.

وتستهدف الخطة المناطق الحيوية في الإمارة، وتشمل تنظيف المساجد التي ستقام فيها صلاة العيد وغسلها من الخارج وتوفير عمال نظافة عند الحدائق العامة والمواقع السياحية والأسواق.

وتستمر فرق النظافة في عملها خلال العيد على مدار الساعة، وتخدم الإمارة يومياً عبر 4000 عامل، 600 منهم في مدينة أبوظبي.

وستخصص 14 معدة لجمع النفايات و12 معدة للكنس الآلي، ويعمل فريق متخصص يضم أكثر من 180 مشرفاً ومراقباً وفنياً لمكافحة آفات الصحة العامة والتعامل مع الطلبات الواردة من الجمهور، إلى جانب تخصيص 45 مركبة مجهزة لتخدم 88 حديقة و17 مسلخاً.

تأمين مراكز التسوق

وكشفت شرطة دبي عن خطة أمنية بالتنسيق مع إدارات مراكز التسوق في دبي، ومن خلال لجنة تأمين الفعاليات، للتخلص من ازدحامات مراكز التسوق والطرق المؤدية إليها.

وتم التنسيق مع إدارات دبي مول ومول الإمارات وسيتي سنتر ديرة ومردف والفستيفال، لرصد عدد المرتادين والمركبات لحظياً، لتفعيل الخطة المرورية حال وصول المرتادين والازدحام إلى 80 في المئة من الاستيعاب وتحويل المركبات فوراً، عدا النزول والصعود، لضمان انسيابية الحركة من قبل إدارة المركز وأفراد الشرطة.

ودعت شرطة دبي الجمهور ليكون شريكاً في القضاء على الازدحامات عبر الاطلاع على حالة الطرق وحركة المراكز عبر التطبيقات الذكية، والابتعاد عن الطرق ذات الكثافة العالية، منعاً لحدوث الاختناقات المرورية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقد في إدارة الإعلام الأمني بشرطة دبي للإعلان عن استعدادات شرطة دبي وجاهزيتها لاستقبال عيد الفطر المبارك وخطتها الأمنية المحكمة التي تعتمد على استخدام الذكاء الاصطناعي عبر الكاميرات المنتشرة في كل أنحاء الإمارة.

وأكد مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ رئيس لجنة تأمين الفعاليات في دبي اللواء عبد الله الغيثي أن اللجنة فرغت من الاستعدادات واجتمعت مع الشركاء، ووضعت خطة تتضمن تأمين المراكز التجارية والمناطق السياحية الموجودة في الإمارة.

ولفت إلى أن مواقف السيارات في المراكز التجارية التي تشهد إقبالاً خلال العيد تبلغ حوالي 43,900 موقف حيث يحتضن دبي مول حوالي 19500 موقف، و9000 موقف في فيستيفال سيتي و7400 موقف في مول الإمارات و8000 موقف في مردف سيتي سنتر إضافة للمواقف العامة التي ستكون مجانية أيام العيد.

ضبط حركة السير

وأفاد مدير الإدارة العامة للمرور العميد سيف مهير المزروعي بأن الخطة المرورية تتجسد في تأمين حركة المولات والمصليات والمناطق الحيوية وتأمين حركة السير بالقرب منها.

وأكد أن شرطة دبي، وبمناسبة العيد، قد تتغاضى عن مخالفات بسيطة ولكن لن يتم التغاضي عن المخالفات التي تضر بحياة الآخرين، موضحاً أن الهدف من الدوريات حفظ حركة السير والأمن وليس تحصيل المخالفات.

وكشف عن انتهاء عمليات تطوير البنية التحتية في دبي مول ومنطقة البوليفارد، حيث زيدت المواقف لتواكب ازدياد الأعداد التي ستتواجد في المول طوال أيام العيد.

تكثيف دوريات الإنقاذ

وكشف مدير إدارة البحث والإنقاذ في الإدارة العامة للنقل والإنقاذ العقيد جمعة بطي بن درويش عن تكثيف دوريات الإنقاذ في كل النقاط وعلى كل الشوارع وتوفير خدمات الرافعات الخاصة للإنقاذ بالتعاون مع الشركاء خاصة في مناطق الازدحامات.

ودعا الجمهور عند التخطيط لأي رحلة إلى مراعاة حالة الطقس واتخاذ الإجراءات لتفادي ضربات الشمس والتخطيط المسبق للرحلة واتخاذ إجراءات السلامة والابتعاد عن المخاطر.

وشكل قسم الإنقاذ البحري في شرطة دبي فريقاً مع الشركاء البحريين للانتشار الأمني على الشواطئ والمسطحات البحرية وتغطية موانئ الصيد.

كما حث رئيس القسم المقدم علي النقبي الجمهور على الاستمتاع والتقيد بإجراءات الأمن والسلامة المعلنة والمحددة واستخدام تطبيق «أبحر بأمان» لتسجيل موقعهم وتحركاتهم المتوقعة حفاظاً على سلامتهم.

وتشمل الخطة الأمنية لتأمين المنطقة الدوريات الراجلة والسكوترات والدراجات والزوارق والغواصين.

وأكد أن من أهم الحوادث على الشواطئ الغرق الناتجة عن عدم الالتزام بتعليمات المنقذين أو إهمال الأطفال ووجه الزوار والمصطافين إلى ضرورة الاستعلام من مسؤولي الشاطئ والمنقذين عن مناطق الصخور ومناطق الدوارات والانتباه للأطفال.

جدولة خدمات النقل الجماعي

وأوضحت هيئة الطرق والمواصلات أن المترو سيعمل خلال أيام العيد حتى الساعة الثانية صباحاً، ضمن خطط مرورية وتشغيلية تضمنت إعادة جدولة خدمات وسائل النقل الجماعي، بهدف تلبية احتياجات الجمهور ومستخدمي الطريق خلال فترة إجازة عيد الفطر السعيد.

وكشفت المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في الهيئة ورئيس فريق إدارة الحركة المرورية والتعامل مع الخطط التشغيلية خلال المناسبات والفعاليات السنوية المهندسة ميثاء بن عدي، عن وضع خطة لتوجيه المرور من وإلى منطقة برج خليفة على أكثر من اتجاه، سواءً من شارع عود ميثاء عبر شارع الأصايل، أو من خلال جسور زعبيل عبر شارع السعادة، أو استخدام شبكة الطرق الداخلية في منطقة الخليج التجاري للوصول إلى شارع الشيخ زايد وطريق الخيل لتخفيف الضغط على شارع المركز المالي.

وأشارت بن عدي إلى مواعيد تشغيل المترو والترام أثناء أيام عيد الفطر السعيد، حيث يعمل الخط الأحمر للمترو من الخامسة صباحاً إلى الثانية بعد منتصف الليل، بدءاً من الاثنين 3 يونيو وحتى الخميس 6 يونيو، من العاشرة صباحاً حتى الثانية بعد منتصف الليل يوم الجمعة 7 يونيو، ومن الخامسة صباحاً إلى الثانية بعد منتصف الليل يوم السبت 8 يونيو.

ويعمل الخط الأخضر من الخامسة والنصف صباحاً إلى الثانية بعد منتصف الليل بدءاً من الاثنين 3 يونيو وحتى الخميس 6 يونيو، ومن العاشرة صباحاً وحتى الثانية بعد منتصف الليل يوم الجمعة 7 يونيو، ومن الخامسة والنصف صباحاً إلى الثانية بعد منتصف الليل يوم السبت 8 يونيو.

وسيعمل الترام من السادسة صباحاً إلى الواحدة بعد منتصف الليل بدءاً من يوم الاثنين 3 يونيو وحتى الخميس 6 يونيو، ومن التاسعة صباحاً حتى الواحدة بعد منتصف الليل يوم الجمعة 7 يونيو، ومن السادسة صباحاً إلى الواحدة بعد منتصف الليل يوم السبت 8 يونيو، وسيتراوح زمن التقاطر من ثلاث إلى ثماني دقائق وفقاً لساعات الذروة، بينما ستعمل خدمة القطار السريع كالمعتاد.

75 دورية في الشارقة

وانتهت شرطة الشارقة من وضع التدابير، والخطط لإجازة عيد الفطر المبارك، بهدف حفظ الأمن وتسهيل انسيابية الحركة المرورية في شوارع الإمارة، إلى جانب الاستعدادات الأمنية، والمرورية لضمان انسيابية حركة السير، خلال أداء صلاة العيد، تجنباً للاختناقات المرورية خاصة أمام ساحات المساجد، ومصليات العيد بالإمارة.

وأكد نائب قائد عام شرطة الشارقة عبدالله مبارك بن عامر استكمال الجاهزية وتخصيص أكثر من 75 دورية مرورية وأمنية، خلال عطلة عيد الفطر، لتغطية مدن الإمارة كافة.

ودعا أفراد الجمهور إلى التعاون مع أجهزة الشرطة، ودعم جهودها من خلال متابعة رصد الظواهر، والسلوكيات السلبية، والإبلاغ عنها، والمحافظة على النظام والقانون والتقيد بتعليمات رجال المرور.

دوريات أمنية في الفجيرة

وأكملت شرطة الفجيرة استعداداتها للعيد بإعداد خطة شاملة، لتوفير الأمن والسلامة والطمأنينة للجمهور من المواطنين والمقيمين والزوار.

وأكد القائد العام اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي حرص شرطة الفجيرة على تقديم أفضل الخدمات للجمهور لتعزيز الأمن والأمان وتحقيق الاستجابة السريعة في التعامل مع البلاغات الواردة إلى الأقسام، بحرفية عالية لمجتمع أكثر أمناً.

ووجّه بتكثيف وانتشار الدوريات المرورية والأمنية على جميع طرق الإمارة الداخلية والخارجية، وتركيزها على المناطق السياحية في الإمارة التي يكثر التوافد عليها أثناء إجازة العيد.

كما وجّه بتوفير القوة اللازمة لتأمين حركة السير ومناطق تجمع العائلات وتقديم كل المساعدات والخدمات الشرطية للزائرين، والحرص على حفظ الأمن والاستقرار في الإمارة.

متابعة تقنية في رأس الخيمة

وأعلنت شرطة رأس الخيمة، عن وضع خطة عمل لكل الإدارات ومراكز الشرطة لحفظ الأمن والأمان في العيد من خلال تكثيف الدوريات بكل أنواعها على الطرق الداخلية والخارجية.

وأوضح قائد عام الشرطة اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، أن القيادة وضعت خططها التأمينية وعززت من تواجدها الميداني من أجل توفير سُبل الراحة للمواطنين والمقيمين والزوّار، مؤكداً بأن عناصر الأمن، والتحريات والمباحث الجنائية سيتواجدون على مدار الساعة من أجل توفير أقصى درجات الأمن والسلامة.

ولفت إلى أن هناك دوريات أمنية عسكرية ومدنية سيتمّ تسييرها بالإضافة إلى الحضور التقني المميّز لغرفة عمليات شرطة رأس الخيمة المركزية، لتلقي اتصالات الجمهور.
#بلا_حدود