الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

خلال انطلاق حملة أطباء الإمارات الإنسانية في منطقة كاثور الباكستانية. (وام)

خلال انطلاق حملة أطباء الإمارات الإنسانية في منطقة كاثور الباكستانية. (وام)

«أطباء الإمارات» تعالج مئات الأطفال والنساء والمسنين في كاثور الباكستانية

انطلقت حملة أطباء الإمارات الإنسانية في منطقة كاثور الباكستانية بعلاج المئات من الأطفال والنساء والمسنين تحت شعار على خطى زايد في مبادرة مبتكرة بهدف تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية والجراحية للفقراء بإشراف أطباء متطوعين من الإمارات وباكستان.

ويستخدم أطباء الحملة المستشفى الميداني والعيادات المتحركة والمجهزة بأفضل التجهيزات الطبية وفق أفضل المعايير العالمية.

وحضر انطلاق الحملة الإنسانية في محطتها الحالية المستشار بقنصلية دولة الإمارات العربية المتحدة لدى كراتشي بخيت الرميثي، والرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس جمعية إمارات العطاء رئيس أطباء الإمارات والدكتور عادل الشامري، والعديد من الأطباء وجمع من أهالي المنطقة.

وقال الشامري إن المرحلة الحالية استقطبت أفضل الكوادر الطبية التطوعية التخصصية الإماراتية الباكستانية، ومكنتها من خدمة الفقراء عبر مستشفى ميداني مجهز بأحدث التكنولوجيا التشخيصية والعلاجية.

ويتضمن المستشفى وحدة للاستقبال، ووحدة للعيادات، ووحدة للتشخيص بالسونار، ووحدة مختبر متكامل، إضافة إلى صيدلية متكاملة متنقلة تحتوي على جميع الأدوية والتي تصرف مجاناً للمرضى الفقراء تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية بغض النظر عن الجنس أو العرق أو اللون أو الدين.

وتعمل الحملة الإنسانية في محطتها الحالية بباكستان من خلال شراكة مع المستشفى الباكستاني لبنك العيون والجمعية الباكستانية الطبية، وبإشراف مع مفوض مدينة كراتشي، ووزارة الصحة الباكستانية، وبالتنسيق مع سفارة الإمارات.

وجال الرميثي في أقسام ومرافق المستشفى الميداني واطلع على مستوى الخدمات وتجهيزات العيادات التخصصية، وأقسام الاستقبال والتصنيف والطوارئ والتشخيص وأقسام القلب والأطفال والنساء والولادة ووحدة العمليات المتنقلة.
#بلا_حدود