الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021
No Image Info

جمعية المؤازرة الإماراتية تحقق أمنية طفلة فقدت شعرها

قامت جمعية المؤازرة الإماراتية ضمن مبادراتها الإنسانية خلال عام التسامح بتحقيق أمنية الطفلة وفاء شرفي عبدالحميد (12 عاماً) المصابة بالسرطان والتي فقدت شعرها جراء العلاج الكيميائي مما تسبب لها بحالة نفسية سيئة، حيث قدمت لها الجمعية الدعم النفسي والمعنوي بتقديم شعر مستعار طبيعي مما جعل الفرحة والبسمة تغمران هذه الطفلة وهي تتخلل بأصابعها خصلات الشعر المنسدلة على كتفيها.

وقال الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري، رئيس مجلس إدارة جمعية المؤازرة الإماراتية لمرضى السرطان، إن الجمعية تعمل على رفع معنويات الأطفال المصابين ومساعدتهم مادياً ومعنوياً وبالتالي تجاوز محنتهم النفسية المتمثلة في المظهر العام حيث سينعكس ذلك إيجاباً على الحالة الصحية، وهذا ما لمسناه من علامات السعادة التي ارتسمت على وجه الطفلة وفاء والفرحة التي عمت جميع أفراد أسرتها.

من جهته لفت محمد خميس الكعبي، عضو مجلس إدارة جمعية المؤازرة الإماراتية، إلى أن هدف الجمعية الإنساني هو زرع الأمل في نفوس مرضى السرطان خاصة الأطفال حيث ينطلق العمل بشكل دائم للسعي نحو زيادة عدد المستفيدين من تقدمات الجمعية ونشر الفكرة من أجل إدخال السرور والبهجة والسعادة على مجموعة كبيرة من الأطفال المصابين الذين يخضعون للعلاج الكيميائي وما ينتج عنه من تساقط للشعر.
#بلا_حدود